الرئيسيةاخبارابننا لم يمت إنما أحيا الشعب باستشهاده

ابننا لم يمت إنما أحيا الشعب باستشهاده

في بلدة عين عيسى أدى أهالي البلدة والقرى التابعة لها وممثلين عن المؤسسات المدنية  ووحدات حماية الشعب والمرأة ومجلس سوريا الديمقراطي واجب العزاء لذوي ثلاتة من المقاتلين الذين اشتشهدوا في ريف الرقة الشمالي أثناء مشاركتهم في حملة تحرير الرقة وذلك في خيمة العزاء التي نصب في قرية تشرين.

هذا وبدأت مراسم العزاء بالوقف دقيقة صمت, ثم ألقيت العديد من الكلمات التي قدمت العزاء لذوي المناضلين معاهدين على متابعة خطاهم لتحرير مدينة الرقة وأهلها من المرتزقة.

ومن جهته قدم الرئيس المشترك لمجلس الشعب بعين عيسى عمر دياب تعازيه لذوي المناضلين وقال:” المناضلون هم رموز الفخر ليس لذويهم فحسب بل لعموم شعب سوريا كونهم يخطون أكبر الخطوات من أجل الوصول إلى سوريا ديمقراطية”.

كما تحدث خال أحد الشهداء وقال:” إبننا لم يمت إنما أحيا الشعب باستشهاده, نحن لا نطلب منكم أن تعزوننا بل نطلب منكم أن تباركوا لنا على استشهاده”.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية .