الرئيسيةاخبارالجنرال جونز: الرقة ستُدارُ من عين عيسى  

الجنرال جونز: الرقة ستُدارُ من عين عيسى  

استقبل مجلس الرقة المدني صباح يوم الأحد / 23/ يوليو – تموز/ 2017 الجنرال “روبرت جونس” نائب القائد العام لقوات التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب في سوريا و العراق، وهي أعلى رتبة عسكرية تقوم بزيارة علنية وتحت أضواء الإعلام إلى شمال سوريا، وتعقد مؤتمراً صحفياً للإجابة على أسئلة الصحفيين.

هذا وجاءت هذه الزيارة في وقت يراقب العالم فيه معركة تحرير الرقة، وحملة غضب الفرات التي تسير قدما لإنهاء وجود التنظيم الإرهابي في الرقة، وإنقاذ المدنيين من قبضة التنظيم الإرهابي، وتتزامن الزيارة مع ارتفاع نبرة الخطاب في الإعلام التركي الذي رَوَّجَ لأخبار كاذبة عن تأسيس ما اسماه الجانب التركي بالحكومة المحلية لمدينة الرقة، وادعاء تركيا بأنها ستتسلم مدينة الرقة فور تحريرها.

و فيما يمكن اعتبار هذه الزيارة العلنية رداً فعلياً على محاولات الأتراك للتشويش على الحملة، ومحاولاتها لإعادة خلط الأوراق في الرقة.

 فقد عقد الجنرال جونز مؤتمراً صحفياً حضره الكثير من وسائل الإعلام العالمي والمحلي، منها على سبيل المثال الأسيوشيتد برس و وكالة الصحافة الفرنسية ورويترز و راديو صوت أمريكا، ومن القنوات التلفزيونية، قناة الآن الفضائية و قناة الغد وغيرهما الكثير من وسائل الإعلام التي طرحت أسئلتها على السيد جونز.

وفي معرض حديثه و إجابته على أسئلة الصحفيين أكد الجنرال جونز أن التحالف الدولي الذي يتألف من ثلاث وسبعين دولة، يعترف بالمجلس المدني لمدينة الرقة الذي يعمل الآن في عين عيسى، وهذا المجلس هو الذي يدير الرقة، ونحن في هذه الزيارة نود تأكيد مدى جديتنا لهذا الاعتراف، ودعمنا لهذا المجلس، كما أننا نرغب في مناقشة أعضاء المجلس حول ما يمكننا تقديمه لهم لتذليل العقبات والمساهمة في إعادة دورة الحياة إلى طبيعتها في المناطق المحررة.

على ذلك فقد أكد الجنرال جونز بأنه ناقش مع قيادة مجلس الرقة عما يمكن إنجازه على الأرض لتأهيل البنية التحتية، وإمكانية تقديم الخدمات الأساسية التي تساعد المدنيين على العودة لقراهم وأماكن سكنهم، كما تحدث عن لقائه مع لجنة القضاء و اللجان الإغاثية ولجان شؤون المنظمات الإنسانية ومسؤولي مكاتبها في مجلس الرقة المدني.

يذكر أنه كان في استقبال الجنرال جونز الرئيسان المشتركان لمجلس الرقة المدني والسيد عمر علوش عضو مكتب العلاقات في مجلس الرقة و المحامي عبدالله العريان مسؤول لجنة الخدمات وعبدالسلام حمسورك مسؤول مكتب المنظمات للشؤون الإنسانية، حيث أكد الجنرال على شكره لجهود المجلس، وقال:” إن هذه الزيارة الرابعة له لروج آفا و شمال سوريا، وفي كل مرة يلاحظ التطور والتغيير الحاصل في العمل، وإصلاح البنية التحتية، وهذا يؤكد على الجهود التي يبذلها المجلس.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية