الرئيسيةاخبارالذكرى السنوية الثانية لتحرير بلدة صرين

الذكرى السنوية الثانية لتحرير بلدة صرين

في الـ 27 من شهر تموز عام 2015، في إطار الحملة التي أطلقتها وحدات حماية الشعب والمرأة وغرفة عمليات بركات الفرات لتحرير بلدة صرين وتخليص الأهالي من ظلم مرتزقة داعش .

وفي الذكرى السنوية الثانية لتحرير بلدة صرين ,نظمت حركة المجتمع الديمقراطي في بلدة صرين يوم أمس حفلاً بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لتحرير البلدة من مرتزقة داعش.

وقد حضر الحفل الذي نظم في المدرسة الابتدائية وسط البلدة، وفد من حركة المجتمع الديمقراطي في كوباني، عدد من قادة وحدات حماية الشعب والمرأة الذين شاركوا في حملة تحرير البلدة، مجالس خطوط ريف كوباني الشرقية والغربية والجنوبية، بالإضافة إلى أهالي البلدة والقرى المجاورة.

وقبل بدأ الحفل نظمت مباراة ودية بين فريقي كوباني وصرين، انتهت بفوز فريق كوباني على فريق صرين، بهدفين مقابل هدف واحد، وأهدى فريق كوباني الفوز لأهالي بلدة صرين.

و بدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء،

ثم ألقى الرئيس المشترك للمجلس الشعبي لبلدة صرين حجي محمد كلمة أشاد خلالها بالتضحيات التي قدمها الشهداء في سبيل تحرير بلدة صرين وباقي مناطق روج آفا وشمال سوريا من الإرهاب، وقال “لولا تضحيات الشهداء ومقاومة وحدات حماية الشعب والمرأة، لما تحررنا من الإرهاب”.

وفي نهاية حديثه قال حجي محمد بأنهم سيستمرون في العمل من أجل خدمة المجتمع بكل امكاناتهم ليكونوا جديرين بتضحيات الشهداء.

كما ألقت الإدارية  في مؤتمر ستار بمقاطعة كوباني فلك يوسف كلمة خلال الحفل هنئت أهالي بلدة صرين وعموم الشمال السوري بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لتحرير بلدة صرين، وقالت “الانتصار الذي تحقق في صرين هو انتصار الإرادة الحرة”

ومن جانبه قال الرئيس المشترك لمجلس عوائل الشهداء في مقاطعة كوباني عارف بالي في كلمة ألقاها خلال الحفل “تحرير صرين هو انتصار الخير على الشر، وتحرير بلدة صرين كانت الشرارة الأولى للحملات التي تلتها والتي تم خلالها تحرير منبج والطبقة، والآن الرقة والتي هي على أبواب التحرير“

وفي نهاية الاحتفال عقدت حلقات الدبكات الفلكلورية على وقع الأغاني الثورية والأغاني التراثية والفلكلورية.

 

نقلا عن وكالة هاوار