الرئيسيةاخبارالـ QSD تكبد داعش خسائر كبيرة في العناصر وتأسر 3 منهم وتعطب عربتين

الـ QSD تكبد داعش خسائر كبيرة في العناصر وتأسر 3 منهم وتعطب عربتين

تكبد تنظيم داعش الإرهابي خسائر كبيرة في عدد القتلى في صفوفه خلال الاشتباكات التي دارت بينه وبين قوات سوريا الديمقراطية ضمن حملة غضب الفرات- المعركة الكبرى لتحرير مدينة الرقة المدعومة من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية، كما أسرت قوات سوريا الديمقراطية 3 عناصر من التنظيم ودمرت عربتين كانتا محملتين بسلاح الدوشكا، وفي التفاصيل:

تتواصل الاشتباكات بكل حدتها بين مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية ومرتزقة داعش، في أحياء (نزلة شحادة وهشام بن عبدالملك) جنوبي مدينة الرقة وحي (البريد) في الغرب، واسفرت الاشتباكات عن مقتل 14 مرتزقاً، فيما جرح مقاتلتين من وحدات المرأة الإيزيدية خلال المعارك في المحور الشرقي من المدينة. وتستمر قوات سوريا الديمقراطية بالتقدم نحو عمق مدينة الرقة من الأطراف الأربعة، حيث تركزت الاشتباكات في الجهة الجنوبية من المدينة في حيي (نزلة شحادة وهشام بن عبدالملك)، تمكن خلالها المقاتلون من التقدم ضمن حي (نزلة شحادة) بعد تحريرهم النقاط الاستراتيجية في مساكن الموظفين ومساكن الحمراء، وسط اشتباكات قوية اسفرت عن مقتل 6 مرتزقة بينهم انتحاري، وقعت جثث 3 منهم بيد المقاتلين.

أما في حي (هشام بن عبدالملك)، فتدور الاشتباكات في منطقة جامع المنى، حيث تقدم المقاتلون ليلة السبت / 22/ يوليو – تموز/ 2017 إلى هذه النقطة، وأسفرت الاشتباكات حتى اليوم التالي عن مقتل 5 مرتزقة بالإضافة إلى تفكيك عدد من الألغام كانت مزروعة في خطوط التقدم.

وفي حي (البريد) الواقع غربي المدينة، مازالت الاشتباكات مستمرة والتي تحولت إلى حرب قناصة في الكثير من نقاط المواجهة، فيما ألقى مقاتلو قوات سوريا الديمقراطية القبض على 3 مرتزقة.

ومن جهة أخرى تشهد محيط الجامع العتيق بحي (الرقة القديم) الواقع في الجهة الشرقية للمدينة، اشتباكات قوية ليلة السبت 22/ يوليو – تموز، اسفرت عن قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة، دون ورود معلومات حول خسائر المرتزقة، فيما تم التأكيد من تدمير عربتين محملتين بسلاح الدوشكا لمرتزقة داعش.

وفي حي (الدرعية) جنوبي المدينة دمر المقاتلون عربة مفخخة للمرتزقة قبل الوصول إلى هدفها، وقتل 3 مرتزقة.

وخلال المعارك الدائرة ارتقى مقاتل في قوات سوريا الديمقراطية إلى مرتبة الشهادة وجرح 3 آخرين، بينهم مقاتلتين من وحدات المرأة الايزيدية YJŞ اللاتي يشاركن بفعالية ضمن معركة الرقة الكبرى.

والجدير بالذكر بأن كتيبة من وحدات المرأة الايزيدية قد قدمت من شنكال في بداية شهر تموز الجاري، للمشاركة في معركة تحرير المدينة ثأراً للنساء الايزيديات وهم الآن مرابطون في جبهات القتال ضد داعش.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية