الرئيسيةمقالاتالقواعد الأمريكية وولادة كيان كردي جديد في سوريا!

القواعد الأمريكية وولادة كيان كردي جديد في سوريا!

بير رستم

إن مسألة الكشف عن عدد من القواعد العسكرية واللوجستية الأمريكية في مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية #قسد من قبل تركيا وبعيداً عن الجانب العسكري والأمني والتي نددت بها الأمريكان وأعتبرتها نوع من الإضرار بالمصالح الأمريكية وأمن قواتها المتواجدة في المنطقة، فإن للقضية جانبها السياسي أيضاً حيث تركيا باتت على يقين تام بأن الأمريكان يعدون تلك القواعد العسكرية لأجلٍ طويل وليس فقط لمحاربة داعش والمجاميع التكفيرية، مما تشير إلى دعم تلك القوات والكرد عموماً والتي تعني الإقرار بمنطقة نفوذ سياسي كردي؛ إقليماً فيدرالياً قد يتطور مع الأيام لإعلان كيان سياسي مستقل مثلما كان الأمر مع إقليم كردستان (العراق) ومراحل تدرجها السياسي والقانوني.

ولذلك فإن تركيا تحاول مع إيران وحتى الروس والنظام السوري عرقلة المشروع ولو كان على حساب السوريين جميعاً وعلى الأخص ممن أرتهنوا بمواقفهم لتركيا حيث ستتاجر بهم وبورقتهم، كما تاجرت بكل خطوطها الحمر لضرب المشروع الكردي في المنطقة من قبل، لكن يتناسى هؤلاء وعلى الأخص قيادة العدالة والتنمية؛ بأن الأمريكان والغرب عموماً باتوا على قناعة تامة، بأن أخطر المشاريع التي تضر بمصالحهم الاستراتيجية هو المشروع الإسلاموي الإخواني وبنفس الوقت هم يدركون بأن أكثر الحلفاء القادرين على التصدي لتلك المشاريع الماضوية هم الكرد وقواتهم العسكرية .. وبالتالي يمكننا القول: بأن كل ألاعيبهم ومخططاتهم العدوانية ضد شعبنا وقضيتنا سوف تتحطم على صخرة المصالح الأوربية الأمريكية ويخرج الكرد من هذه المعادلات الإقليمية أكثر الفائزين بالكعكة السورية!!