الرئيسيةمقالاتترامب يوقف برنامج تسليح المعارضة السورية الذي ترعاه وكالة المخابرات المركزية، سي آي أيه:

ترامب يوقف برنامج تسليح المعارضة السورية الذي ترعاه وكالة المخابرات المركزية، سي آي أيه:

مصطفى عبدي

كشفت صحيفة واشنطن بوست الأميركية، الأربعاء 19 يوليو/تموز 2017، أن الرئيس دونالد ترامب، قرَّر إلغاء برنامج تسليح المعارضة السورية الذي ترعاه وكالة المخابرات المركزية، سي آي أيه. وذكرت الصحيفة نقلاً عن مصادر أميركية مسؤولة لم تسمها، أن قرار الرئيس الأميركي جاء خلال لقاء، الشهر الماضي، جمعه مع مدير وكالة المخابرات المركزية مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي هربرت مكماستر.

ونقلت صحيفة الشرق الاوسط في عددها الصادر اليوم عن مصادر من ميليشيات «الجيش الحر» أن دعم وكالة الاستخبارات كان يرتكز بشكل أساسي على غرفة «موك» في الجنوب و«موم» في الشمال، خصوصاً في إدلب وحلب وريف حماة، وكانتا قد تشكلتا عام 2013. وأبرز تلك العاملة في الأولى هي «الجبهة الجنوبية» و«جيش اليرموك» و«جيش المعتز» و«جيش الثورة»، وفي الثانية «فيلق الشام» و«جيش إدلب الحر» و«جيش النصر» و«جيش العزة»، و«فرقة السلطان مراد» و«الفرقة الساحلية الأولى والثانية»، وكانت قد توحدت في غرفة واحدة تحت قيادة «فيلق الشام».

كما وكانت ميليشيات اخرى تستفيد من الدعم الامريكي ولا سيما حركة نور الدين الزنكي والتي انضمت الى فرع تنظيم القاعدة في سوريا، مع فصائل اخرى وبعض هذه الفصائل اتهمت في تقارير من قبل منظمات دولية بارتكاب جرائم حرب وابادة ضد المدنيين في حي الشيخ مقصود في حلب والذي ظل محاصرا طيلة ثلاث سنوات من قبل ميليشات كانت تتلق دعما امريكيا ومن ابرزها «فرقة السلطان مراد».

مسؤولين أميركيين اكدوا أن برنامج دعم ميليشيات المعارضة السورية الذي بدأ قبل أربع سنوات لم يكن له سوى أثر محدود، خصوصاً منذ أن دخلت القوات الروسية على خط النزاع إلى جانب قوات الرئيس بشار الأسد في عام 2015.