الرئيسيةاخبارثاني هجوم لداعش يبوء بالفشل على أبواب الـ QSD و44 قتيلاً في المحصلة

ثاني هجوم لداعش يبوء بالفشل على أبواب الـ QSD و44 قتيلاً في المحصلة

الهجوم الثاني على التوالي من قبل تنظيم داعش الإرهابي على نقاط تمركز قوات سوريا الديمقراطية خلال أيام داخل أحياء مدينة الرقة يبوء بالفشل، وتتكبد داعش خسائر فادحة في صفوف المرتزقة.

وفي التفاصيل:

أفشل مقاتلو ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية هجوم آخر لمرتزقة داعش بمجموعة من العربات والدراجات النارية المفخخة بحي نزلة شحادة، في ساعات الصباح الأولى، قُتِلَ خلالها 14 مرتزقاً 3 منهم قتلوا بألغامهم المزروعة سابقاً.

ويستمر منذ ليلة أمس الثلاثاء / 25/ يوليو – تموز / 2017 حتى ساعات الصباح من اليوم  التالي اشتباكات شديدة بين قوات سوريا الديمقراطية ومرتزقة داعش، حاولت الأخيرة فيها شن هجوم واسع بالعربات والدراجات النارية المفخخة لعرقلة تقدم المقاتلين في حي نزلة شحادة جنوبي المدينة.

وهاجمت المرتزقة بعد منتصف الليل بـ 3 سيارات ودراجتين ناريتين مفخختين على عدة نقاط تمركز المقاتلون في القسم المحرر من الحي، وتمكن المقاتلون من تدميرها جميعاً وإفشال هجوم المرتزقة.

وأسفرت المعارك في ساعات الليل المتأخرة عن مقتل 14 مرتزق 3 منهم فجر بهم لغم كانوا قد زرعوه سابقاً في حي نزلة شحادة، وذلك وسط تقدم مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية في حي نزلة شحادة.

وبذلك يكون عدد هجمات المرتزقة بالعربات المفخخة منذ يوم أمس 6 عربات مفخخة و دراجتين ناريتين قُتِلَ خلالها 44 مرتزق، بينهم قناصة وأمراء المجموعات المهاجمة في حي نزلة شحادة، بالإضافة إلى الاستيلاء على كميات من الذخيرة والاسلحة.

كما ويستمر الاشتباكات في حيي الرقة القديم شرقي المدينة، والبريد شمال غربي المدينة دون معرفة الحصيلة الأخيرة للاشتباكات الدائرة منذ ساعات الليل المتأخرة وحتى الصباح.