الرئيسيةمجتمعأهالي عفرين شيباً وشباباً يستعدون للمرحلة الحساسة

أهالي عفرين شيباً وشباباً يستعدون للمرحلة الحساسة

عفرين- قالت عضوة الهيئة التنفيذية لمجلس فيدرالية شمال سوريا روهلات عارف، أنه على أهالي عفرين شيباً وشباباً الاستعداد التام لما تتعرض له مقاطعة عفرين من مخططات واعتداءات، مشددة على ضرورة تعليم السلاح وتنظيم أنفسهم وفقاً لوضع المقاطعة.

وعقد كومين العمال في ناحية جندريسه بمقاطعة عفرين اجتماعاً لعمال وعاملات الورشات والصناعة لتقييم الوضع الراهن الذي تمر بها سوريا عامةً والشمال السوري وعلى رأسها مخططات تركيا على مقاطعة عفرين.

ونظم الاجتماع في مركز الثقافة والفن في مركز الناحية، حضره عضوة الهيئة التنفيذية لمجلس الفيدرالية شمال سوريا روهلات عارف، والمئات من العمال والعاملات في ناحية جندريسه.

 

بعد الوقوف دقيقة صمت، تحدثت عضوة الهيئة التنفيذية لمجلس فيدرالية شمال سوريا روهلات عارف عن الوضع الراهن قائلة “ثورة روج آفا مر عليها 6 أعوام، وشعوب المنطقة قاومت من جميع النواحي مقابل هجمات ومخططات الدول المعادية لأخوة المنطقة.

 

ونوهت روهلات في حديثها أن بمقاومة الشباب والشابات استطعنا أن نحرر الشمال السوري وحماية مناطق روج آفا من أيدي الإرهابيين، الأمر الذي فرج عن آلاف المدنيين المظلومين على يد مرتزقة داعش.

 

وأشارت روهلات إلى أن جميع الاجتماعات التي تعقد بشأن حل الأزمة السورية وبغياب الكرد لن تكون لها نتيجة وحتماً مصيرها الفاشل، ويكون خلف هذه الاجتماعات مصالح الدول الخارجية، دون النظر إلى ما يتطلب حلها على أرض الواقع.

 

وأكدت عارف في نهاية حديثها إلى ضرورة التنظيم وسط المرحلة الحساسة التي تمر بها عفرين والتكاتف للوقوف أمام هذه المؤامرات التي تعقد في جنيف والآستانة، لذا يتوجب من الأهالي تنظيم أنفسهم من خلال التعلم على كيفية استخدام السلاح للجاهزية في أي وقت شن الهجوم وتطلب الأمر.

 

وفي  نهاية الاجتماع أبدى العمال الحاضرون رأيهم وأكدوا على استعدادهم لمواجهة العدو أياً طرف كان يستهدف المقاطعة، وأنهم سيجعلون من أجسادهم فداءً من أجل حماية أرضهم.