الرئيسيةاخبارقرية عين دقنة عصية على الاحتلال

قرية عين دقنة عصية على الاحتلال

تُعتبرُ هذهِ الهجمةُ الشرسةُ على قريةِ عين دقنة هي الثانيةَ منْ نوعها منْ قِبَيلِ جيشِ الاحتلالِ التركيِّ ومرتزقتها المتواجدينَ في مناطقِ الشمال السوري، كانتْ هذهِ الهجمة بعدَ التحضيرِ لها منذُ أسابيعَ منْ قِبَلِ الدولةِ التركيةِ منْ خلالِ الدعمِ العسكريِّ بالأسلحةِ المختلفةِ الثقيلةِ والمتوسطةِ والخفيفةِ الفردية، وعلى أثرِ الهجومِ تكبدَ الجيشُ التركيُّ المحتلُ ومرتزقتهُ لخسائرَ فادحة على يدِّ أبطالِ وحداتِ حمايةِ الشعبِ والمرأةِ وهي:

1- مقتل ما لا يقلُ عنْ عشرين عنصراً منْ الجيشِ التركيِّ ومرتزقته ( تمكنَ مقاتلو الوحداتِ منْ سحبِ جثثِ عشرةٍ منهم ).

2- تمَّ أسرُ عنصرٍ واحد.

3- بعدَ وقوعِ المهاجمينَ في كمينٍ فروا هاربينَ تاركينَ خلفهم أسلحةً و ذخائرَ و عدة سيارات رباعيةِ الدفعِ وعربتي BMB على الرغمِ منْ مشاركةِ الجيشِ التركيِّ بشكلٍ مباشر بالهجوم.

وللتنويه فإن كامل قرية عين دقنة تحت سيطرة وحدات حماية الشعب والمرأة، كما أصيب 4 من وحدات حماية الشعب والمرأة أثناء التصدي لهذا الهجوم.