الرئيسيةاخبارتقدمٌ جديدٌ لقواتِ الـ QSD ومقتلُ 32 مرتزقاً بينهم مُهندسُ ألغام

تقدمٌ جديدٌ لقواتِ الـ QSD ومقتلُ 32 مرتزقاً بينهم مُهندسُ ألغام

 اندلعتْ اشتباكاتٌ عنيفةٌ خلالَ الـ 24 ساعةً الأخيرة في جميعِ محاورِ المدينة، دخلَ فيها مقاتلو ومقاتلاتِ قواتِ سوريا الديمقراطية حياً جديداً جنوبي المدينة، وقُتِلَ في هذهِ المعارك 32 مرتزقاً بينهم قناصةٌ ومهندسٌ في زراعةِ الألغام.

وفيْ تقدمٍ جديدٍ لقواتِ سوريا الديمقراطية، تمكنوا منْ دخولِ حيّ (نزلة شحادة) جنوبيّ المدينة، بعدَ أحكامِ السيطرةِ على طريقِ الجسرِ الجديدِ الفاصلِ بينها وبينَ حيّ اليرموك المحررة، وسط اشتباكاتٍ عنيفةٍ قُتِلَ فيها 5 مرتزقة وجرحَ عددٌ آخر، كما أستولى المقاتلونَ في هذا الحيِّ على سلاح دوشكا عيار 23 مضاد طيران، و كميةٍ منَّ الأسلحةِ الخفيفةِ والمتوسطة.

وفي حيِّ الرقةِ القديمِ لا تزالُ الاشتباكاتُ مستمرةٌ وبشكلٍ متقطعٍ بعدَ أنْ كانتْ ضاريةً ليلةَ أمس الأثنين / 17 / يوليو – تموز / 2017 في محيطِ الجامعِ العتيقِ وسطَ الحي. قُتِلَ خلالها 12 مرتزقاً ثلاثةٌ منهم قناصة، وواحدٌ منهم مهندسُ ألغامٍ لدى المرتزقة والآخرُ أعلاميّ، جثث 7 منهم بيد المقاتلين، كما أستطاعَ المقاتلونَ منْ تدميرِ مصفحةٍ والاستيلاءِ على كميةٍ منَّ الذخيرةِ والأسلحة.

 وفي المحورِ الغربيِّ بحييّ (البريدِ والدرعية)؛ أيضاً اندلعتْ معاركُ بينَ قواتِ سوريا الديمقراطية ومرتَزَقَةِ داعش قُتِلَ فيها 6 مرتزقة، بالإضافةِ إلى عمليةِ تمشيطٍ واسعةٍ في حيّ (اليرموك)، الذي تحررَ قبلَ يومين، وفيها تمَّ العثورُ على كميةٍ كبيرةٍ منَّ الذخيرةِ والأسلحةِ منها سلاحي (لاف) التركية مع صواريخها الحرارية.

أما في حيِّ (هشام بن عبدالملك) الواقعِ جنوبيِّ المدينةِ اشتبكَ المقاتلونَ أثناءَ تقدمهم معَ المرتزقةَ قُتِلَ فيها 9 مرتزقة.

كما أرتقى خلالَ مجملِ هذهِ الاشتباكاتِ مقاتلينِ أثنينِ منْ قواتِ سوريا الديمقراطية إلى مرتبةِ الشهادةِ بعد أن أبدوا مقاومة بطولية في وجه عناصر تنظيم داعش، وجُرِحَ 3 مقاتلينَ آخرين.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية