الرئيسيةنشاطاتأفران عين عيسى آمال وشجون

أفران عين عيسى آمال وشجون

كتفا إلى كتف مع عمليات التحرير يستمر مجلس الرقة المدني بإعادة تأهيل البنية التحتية و إصلاح ما يمكن إصلاحه من المرافق الأساسية في المناطق المحررة بما يساهم في تأمين مقومات الحياة و متطلبتها.

هذا وقد واصلت اللجنة الأفران و المطاحن في مجلس الرقة المدني بكل طاقاتها لتأمين بدء سير عجلة العمل في هذا القطاع الحيوي  في بلدة عين عيسى التي تشكل عقدة مواصلات في الريف الشمالي للرقة و يرتبط

بها عدد كبير من القرى و المزارع المنتشرة في المنطقة.

هذا و استطاعت اللجنة الخدمية من وضع ثلاثة أفران في الخدمة داخل البلدة لتأمين مادة الخبز للبلدة و القرى المجاورة بالإضافة لتأمين المادة لمخيم عين عيسى للنازحين

الأفران الموضوع في الخدمة هي ، فرن الشهيد بوتان ، الذي يتكفل مجلس الرقة المدني بتأمين كل احتياجاته من

طحين و خميرة و ماء و ملح و محروقا و غيرها من المستلزمات بشكل يومي و عاجل ، كما أن المجلس يتكفل بدفع أجور العمل لكادره الإداري و العمل ، فيما يشرف المجلس بنفس الوقت على حساباته و جداول توزيعه ، أي أنه يتعبر فرنا مملوكا للقطاع العام داخل عين عيسى.

بالإضافة إلى الفرن السابق هناك فرن الوسطاني و فرن الديكان اللذان يعملان لحساب تأمين الخبز للريف و بإشراف لجنة الأفران و المطاحن التي تؤمن لهما مستلزمات استمرار العمل فيما يلتزم مالكوها بالتوزيع المنضبط و الخاضع للرقابة التموينية

هذه الأفران تعمل بنظام عمل المياومة من الساعة الثامنة صباحا حتى الرابعة مساء كل يوم و تغطي الاستهلاك المحلي للخبز، و جدير بالذكر أن مخيم عين عيسى يستهلك يوميا ما يقارب (3200) ربطة خبز بصورة مجانية يتكفل مجلس الرقة بدفع ثمنها ،في حين يشتكي مديروا هذه الأفران الثلاثة من نقص مادة الطحين حيث ينتج كل فرن يوميا  (9) طن من مادة الخبز فيما يعتقد مديروا الأفران أنه هناك نقص بمقدار ما يقارب واحد طن  لكل فرن يوميا و يأملون بحل هذه المشكلة من خلال عرضها على طاولة اجتماعات المجلس المدني للشهر القادم لإيجاد الحل المناسب.

جدير بالذكر أن اثنين من الأفران المذكورة و لضغط العمل تعرضت لأعطال تقنية و خرجت عن الخدمة منذ أربعة أيام،وفيما تجهد لجان الإصلاح لإعادة تشغيلها و إصلاح أعطالها فإن السوق السوداء أرهقت كاهل المواطن محدود الدخل ذلك أن الطحين في السوق السوداء يصل سعر الكيس فيه إلى (12000) و يأمل الناس على المجلس المدني بالإسراع في وضع الفرنين في الخدمة و لا سيما أن عين عيسى تستقبل يوميا مئات الأسر النازحة من الرقة هربا من المعارك.

 

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية.