الرئيسيةاخبارالجيش التركي يتعرض لنكسة رابعة في عين دقنة  وخسائر في المعدات والأرواح

الجيش التركي يتعرض لنكسة رابعة في عين دقنة  وخسائر في المعدات والأرواح

يبدو أن الجيش التركي ومرتزقته في الأراضي السورية لم يأخذوا العبر من تجاربهم السابقة مع وحدات حماية الشعب والفصائل الثورية في شمال حلب ومناطق عفرين، حيث حاول الجيش التركي والإرهابيين التابعين له ليلة أمس السبت / 5/ أغسطس – آب / 2017 اقتحام قرية عين دقنة مجدداً بعد استهدفها بالأسلحة الثقيلة, لكن تصدت وحدات حماية الشعب للعملية التركية الجديدة ”المحاولة الرابعة ” بكل حزم، وتمكنت من تدمير دبابة وعربة دوشكا للجيش التركي وقتل أكثر من 13 إرهابياً تركياً وإفشال محاول التسلل الجديدة للقرية.

قصف جيش الاحتلال التركي ومرتزقته أمس في الساعة 12:45 قرية عين دقنة في مناطق الشهباء، ووسعوا قصفهم ليشمل قرى العملقية والبيلونية، حيث سقطت أكثر من 60 قذيفة هاون تزامناً مع استخدام سلاح الدوشكا على هذه القرى.

وردت وحدات حماية الشعب على هجمات الجيش التركي باستهداف مواقعها وتجمعاتها في الأراضي السورية المحتلة، وتم تدمير دبابة تركية كانت متمركزة بالقرب من مشفى إعزاز، وتدمير عربة دوشكا لجيش التركي في مارع المحتلة.

وكان قد كثَّف الجيش التركي والإرهابيين التابعين لها من قصفها على قرية البيلونية، شيخ عيسى في الساعة 20:00 واستمر القصف حتى الساعة 23:00 على مناطق الشهباء ليشمل قرى (شيخ عيسى، تل رفعت، أم حوش، حربل، السموقة، حساجك، الحصية، السد وعين دقنة)، بشكل عنيف وعشوائي براجمات الصواريخ، الدبابات، المدفعية، هاون وسلاح الدوشكا، وسقطت أكثر من 75 قذيفة مدفعية على منطقة تل رفعت، وقرية شيخ عيسى.

وأثناء رد وحدات حماية الشعب على مصدر القصف؛ اندلعت اشتباكات عنيفة بين المقاتلين والجيش التركي والإرهابيين التابعين له، وعلى أثرها قتل أكثر من 13 إرهابي تركي، ومن جهة أخرى حاول الجيش التركي التسلل إلى مدجنة قريبة من قرية تل جيجان لشن هجوم على نقاط تمركز القوات الثورية في مناطق الشهباء المحررة، ولكن القوات الثورية كشفت عملية التسلل، واستهدفت المرتزقة بسلاحي الـ BKS والدوشكا، إلى أن فروا إلى نقاطهم.

هذا وتستمر الاشتباكات بشكل متقاطع حتى ساعات صباح يوم الأحد/ 6/ أغسطس – آب / 2017