الرئيسيةحوارالشيخ حمد شحادة: زياراتنا المكثفة لمتابعة أحوال وأوضاع المدنيين

الشيخ حمد شحادة: زياراتنا المكثفة لمتابعة أحوال وأوضاع المدنيين

يقوم مكتب العلاقات التابع للقيادة العامة ل قوات سوريا الديمقراطية بالعديد من الزيارات للقرى واجتمع مع اهلها, في إطار التواصل و التفاعل بين قوات سوريا الديمقراطية وبين مختلف الفعاليات الاجتماعية وعقد اجتماعات مع شيوخ ووجهاء العشائر في قرى ريف الرقة المحرر لمناقشة الوضع السياسي والعسكري والخدمي ,والوقوف على الصعوبات التي يواجهونها وايجاد الحلول المناسبة.

وقد أكد الشيخ حمد شحادة العضو في مكتب العلاقات العامة في قوات سوريا الديمقراطية بأنه تم افتتاح المكتب لتسيير شؤون المناطق التي تم تحريرها من داعش في محافظة الرقة ولإدارة العلاقة بين المدنين وقواتنا من الناحية العسكرية و السياسية .

منذ افتتاح المكتب في بلدة عين عيسى قمنا بكثير الزيارات لعدد من القرى وأولى هذه الزيارات لقرية خنيز في ريف محافظة الرقة من أجل معاينة أحوال المدنين ووالوقوف على المعاناة التي عاشوها خلال حكم داعش وما يستلزمهم من خدمات إنسانية و لنشر بذور التعاون بين القوات العسكرية والمدنين و كان لهذه الزيارة ردود أفعال إيجابية من قبل المجتمعين وأبدوا مساندتهم ودعمهم لقوات سوريا الديمقراطية .

ومن ضمن اللقاءات التي قام بها المكتب كان في قرى الحمرات (خمس قرى ) حيث تم الاجتماع مع الفعاليات الشعبية فيها وشرح الوضع السياسي و العسكري ولتوضيح دور قوات سوريا الديمقراطية في تحرير الأرض من رجس الإرهاب  وعلى هذا الأساس تم دعوتنا إلى مدينة الطبقة من قبل الأهالي وتم تشكيل مجلس الصلح العشائري الذي يتألف من ثلاثة عشر شخص بناء على رغبة الأهالي ووجهاء العشائر,وتم انتخاب الأشخاص الذين سوف يشرفون على مجلس الصلح وهم من أبناء المنطقة .

وأكد الشيخ حمد :بأن دور مكتبنا إضافة للتنسيق بين الجهة العسكرية و الجهة المدنية هو حل المشاكل و القضايا العالقة بين الجهتين ونحن كمكتب العلاقات في قوات سوريا الديمقراطية نمد يد العون لكل فئات الشعب لنبني سوريا الديمقراطية التعددية المبنية على أساس أخوة الشعوب والتعايش المشترك.

ومن خلال متابعتنا لأحوال المدنين كان اجتمعنا مع أهالي بلدة الكرامة يعيشون أحوال مأساوية في المخيمات وبعد الاجتماع والتشاور مع شيوخ ووجهاء العشائر وبعد عدة لقاءات أصدر مكتب العلاقات العامة بياناً بشأن عودة أهالي الكرامة إلى بلدتهم وليعودوا لحياتهم الكريمة بعيداً عن الظلم الذي كانوا يعانوهم من حكم التنظيم الارهابي.

وأكد الشيخ حمد بأنهم يتابعون لقاءاتهم مع الشيوخ والوجهاء في قرى ريف الرقة ومتابعين دائمين لأحوال وأوضاع المدنيين.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية .