الرئيسيةاخبارالعشائر تولم لقوات سوريا الديمقراطية

العشائر تولم لقوات سوريا الديمقراطية

في إطار سلسلة الاجتماعات التي يعقدها مكتب العلاقات في قوات سوريا الديمقراطية ، بغية تفعيل دور العشائر ، في الدفاع عن المناطق المحررة في ريف الرقة، وكذلك المبادرة الكريمة بين مجلس الرقة المدني و وجهاء عشائر منطقة الكرامة في ريف الرقة الشرقي ، و التي تكللت بالبدء بعودة النازحين إلى ديارهم و قراهم ، فقد أقام الشيخ عبادي نجم الفرج أحد وجهاء عشيرة العفادلة ، وليمة  على شرف قوات سوريا الديمقراطية في دارته في بلدة الكرامة و دعا إليها شيوخ و وجهاء العشائر في كامل ريف الرقة و بعض وجهاء الحسكة بالإضافة إلى مكتب علاقات قوات الآساييش في روج آفا و قادة عسكريون من قوات سوريا الديمقراطية.

و قد رحب الشيخ عبادي النجم بضيوفه،مؤكدا أن هذه الخيمة ، هي جمع  لدرء الفتنة التي يحاول البعض إثارة نيرانها ، و أن وجهاء و شيوخ العشائر ، ومن خلفهم عشائرهم سيكونون الدرع الحصين ضد الفتنة ، كما انهم سيكون مع قوات سوريا الديمقراطية رأس الحربة في مواجهة الإرهاب.

و قد ألقيت عدة كلمات من الحضور أكدت جميعها على أن الإرهاب الذي ضرب أطنابه في هذه المنطقة قد أساء للنسيج الاجتماعي بقدر إضرار السلطات الاستبدادية بذات النسيج ،فقد أكد الشيخ إياد الدخيل مستشار شؤون العشائر في شمال سوريا لدى قوات الآساييش ، أن هذه الوليمة إنما هي تعبير عن دعم اللفعاليات العشائرية ، للأبطال في ساحات الوغى ، كما شكر الشيخ طلاع الطلاع ،مدير مكتب العلاقات لقوات الآساييش ، كل من ساهم في حل مشكلة النازحين و تسهيل عودتهم إلى بيوتهم و قراهم ، داعيا إلى المزيد من التفاعل و التكاتف لمساعدة قوات سوريا الديمقراطية و المجالس المدنية في إدارة شؤون المناطق المحررة.

السيد فرحان حاج عيسى ، أكد باسم قوات سوريا الديمقراطية ، أن هذه الخيمة ـ هي سوريا ، سوريا كما هي حقيقتها ، كما يريدها أهلها حيث تجتمع وجوه الخير بقادة الجبهات و بحضور قيادة قوى الأمن الداخلي و مختلف الفعاليات السياسية و الاجتماعية ، ومن مختلف المشارب على وليمة كريمة لعشيرة كريمة .

في مستهل حديثه أكد السيد حاج عيسى ، بأن وجهاء العشائر و شيوخها هم التعبير الأفضل عن الحكمة ، و الخبرة التي يجب أن تتضافر لما هو في خير هذا البلد ، و هم الشريحة التي لطالما تجاهلتها الأنظمة الاستبدادية ،/بينما حاولت التنظيمات الإرهابية إذلالها و إهانتها ، داعيا إلى مزيد من التفاعل ، و تأسيس الذات بغية مواجهة الارهاب ، و التصدي لمحاولات التشويش من قبل بعض الإعلام المغرض الذي يروج الإشاعات التي من شأنها خلق البلبلة في صفوف الناس و إثارة مخاوفهم.

في السياق ذاته فقد أكد حاج عيسى ، بأن هذه الخيمة ، هي نموذج لمن سيدير الرقة من أهلها و أبناءها ، بما أنهم النموذج الذي تحمل مرارة البقاء في الرقة ، وأمسك بجمر المقاومة لدحر الإرهاب ، مؤكدا أن كل من ارتهن إلى أرصفة الأتراك في اسطنبول أو أرصفة النظام السوري في دمشق ، فإنه لن يكون له دور في إدارة الرقة.

و كتجاوب مع ما اولمه الشيخ عبادي النجم و دعوته الكريمة للوجهاء و الشيوخ و القيادة العسكرية و السياسية و الفعاليات الاجتماعية إلى خيمته فقد أفرجت الجهات المسؤولة عن تسعة وعشرون شابا من المعتقلين الذين لم تتلطخ أيديهم بدماء السوريين ، وتمت تسوية أوضاعهم مباشرة و تسليمهم إلى  شيوخ العشائر ، كبادرة حسن نية تجاه العشائر ، مما ترك انطباعا إيجابيا لدى الحضور جميعا.

وعلى ذلك فإن فعاليات مكتب العلاقات مستمرة بعقد اللقاءات و دعوة الفعاليات الاجتماعية في الرقة إلى مزيد من التواصل لأخذ دورها في إدارة الرقة ، وكانت قوات سوريا الديمقراطية قد أصدرت بيانا رسميا يوم أمس دعت فيه كل مغتربي الرقة في الخارج للعودة و مراجعة الجهات المعنية لتسوية أوضاعهم، كما أكد البيان أنه لا دور للنظام السوري و مؤسساته في مستقبل الرقة.

المركز الإعلامي لقوت سوريا الديمقراطية.