الرئيسيةبياناتبيان إلى الرأي لعام

بيان إلى الرأي لعام

نحن مجموعة من سبعة كتائب من أبناء قبيلتي البكارة و الشعيطات ، و بعد أن عانينا ما عانيناه جراء تصدينا للنظام ، و رحلة معاناة طويلة مع الحرب في كل ميادين سو يا بدءا بدير الزور مروروا بالرقة و حماة و حمص و أدلب ، و كذلك حربنا ضد الجماعات الإسلامية الإرهابية ، و رؤيتنا انحراف كل ما كانت تسمى كتائب و فصائل الجيش الحر عن أهداف الشعب السوري و ارتهانها للمال السياسي و البترودولار فقد توسمنا خيرا عندما تم الإعلان عن تأسيس قوات النخبةا و اعتقدنا أنها محاولة جادة لإعادة الأمور إلى نصابها فسارعنا بالانضمام إليها و الانتقال من أدلب إلى ريفي ديرالزور و الحسكة لمشاركة قوات سوريا الديمقراطية بمحاربة الإرهاب و تحرير مدننا و قرانا من يد تنظيم داعش الإرهابي .

لكن و للأسف ظهرت الكثير من المشاكل التي رافقت عملنا ، و ظهرت إلى لسطح الكثير من الأسئلة المبهمة التي لم تجد الجواب الشافي المطمئن لنا ، منها غياب المشروع أو برامج العمل الواضح لدى هذه القوات و عدم جديتها في العمل التوري وارتباطها بالمصالح الشخصية الضيقة فآثرنا نحن الكتائب السبعة من عشيرتي البكارة و الشعيطات بالانفصال من قوات النخبة و الانضمام لمجلس ديرالزور العسكري و و اعتبار قوات سوريا الديمقراطية مرجعية قيادية عسكرية لنا نعمل تحت رايتها لتحرير مدينتنا من رجس إرهاب داعش.

إننا في الوقت الذي نؤكد فيه انضمامنا بكامل سلاحنا و عتادنا إلى مجلس ديرالزور العسكري فإننا بالمثل نشكر قيادة قوات سوريا الديمقراطية على استقبالهم لنا و منحهم إيانا فرصة الانضواء تحت رايتهم للمشاركة في محاربة الإرهاب كما أننا نعاهد شهداءنا و أبناء شعبنا بأننا لن نألوا جهدا في الدفاع عنه و تقديم الغالي و النفيس في محراب النضال لتحقيق حريته و كرامته.

كتائب قبيلة البكارة و الشعيطات

ريف ديرالزور

25/8/2017