الرئيسيةمانشيتدعما للاستقرار في مدينة الرقة عفو عن متورطين مع داعش.

دعما للاستقرار في مدينة الرقة عفو عن متورطين مع داعش.

في بادرة حسن نية ودعم للاستقرار في مدينة الرقة وبمبادرة لشيوخ العشائر العربية في ريف الرقة و مجلس الرقة المدني وبالتعاون مع مجلس سوريا الديمقراطية تم العفو عن عدد من الشبان المتورطين في صفوف داعش ولم تتلطخ أيديهم بدماء المدنيين وذلك في بلدة عين عيسى, وتتراوح أعمار الأغلبية منهم ما بين 15 إلى 18 عاماً .

وفي تصريح للسيد عمر علوش رئيس العلاقات العامة في مجلس الرقة المدني لفريق إعلام قوات سوريا الديمقراطية قال:

عملنا استبيانات عديدة مع أخذ الكثير من أراء المطلعين والسياسيين لإعطاء الفرصة لهؤلاء الشبان للعودة إلى الحياة الطبيعية , وقد طلبنا من الجهات المعنية ذلك, ونحن وبقرارٍ جماعي و شفاف و بوضوح استجبنا لمطلب شيوخ العشائر في المنطقة بأنهم سيعطون الشباب فرصة أخرى, وعلى هذا الأساس كان القرار بالإجماع بإطلاق سراح 23 من المتورطين من سجون قوى الأمن الداخلي, ووافق على قرار الإفراج جميع الشيوخ و الوجهاء على إطلاق سراحهم.

وقال علوش أيضاً  :

إن هذه المبادرة ليست عفواً إنما هي عمل ضمن مشروع وطني يقوم به مجلس سوريا الديمقراطي و مجلس الرقة المدني لإعطاء الفرصة لهم للعودة إلى حياتهم الطبيعية , وسيتم افتتاح المدارس للصغار, والكبار سيأمن لهم العمل.

وتم تسليم المطلق سراحهم إلى مجلس الرقة المدني ووجهاء العشائر وأمام الإعلام ليتم الإفراج عنهم على شرط أن يكفلهم شيوخ العشائر وكان ذلك بحضور ذويهم اللذين لم يروهم منذ مدة طويلة.

وفي كلمة للشيخ أبو الطيب وجه الشكر لمجلس الرقة المدني و قوى الأمن الداخلي في الرقة قائلاً:

إن مثل هذه الفرصة لا تعطى إلا من أناس طيبين , و وجه نداءً لهم ليرجعوا إلى دينهم الحقيقي البعيد عن الجهل و التخلف .

و بعد ذلك تم الإفراج عنهم  ليعودا إلى أهاليهم الذين كانوا بانتظارهم بفارغ الصبر, آملين أن لا يتورطوا مع هذا الإرهاب الذي دمر البلد.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية.