الرئيسيةمانشيتغيث الإدارة الذاتية يهطل على بادية دير الزور

غيث الإدارة الذاتية يهطل على بادية دير الزور

لا يمكن لأحد منع الغيمة من الهطول فيما إذا اكتملت فيها الشروط الموضوعية للهطول و بالمثل لا يستطيع أحد أن يمنع انتشار الأفكار الخلاقة عبر رسم الحدود و بناء الجدران ، فالأفكار تنتقل سواء رغبنا بانتقالها أو لم نرغب.
و هكذا هي تجربة الإدارة الذاتية التي أثبتت نجاحها في روج آفا فأصبحت مطلبا ملحا لدى كل مكونات شمال سوريا و راحت كل المكونات تنظم نفسها وفق هذا النظام الذي يحقق درجة عالية من التشاركية في الإدارة.
فبعد أن حررت قوات سوريا الديمقراطية مساحات من البادية الممتدة بين الرقة و الحسكة و دخولها إلى الريف الديري سارعت الفعاليات الاجتماعية في ما يقارب من سبعين قرية تابعة إداريا لدير الزور بتنظيم نفسها في كومينات كأصغر خلايا تنظيمية في المجتمع تضطلع بتأمين الخدمات الأساسية للناس.
هذا و قد بدأت حركة التنظيم وفق نظام الإدارة الذاتية في الخامس من شباط من العام الحالي و استمر العمل حتى وصلت إلى تأسيس مجلس بلدة أبو خشب الذي يتألف من (١٨) كومين ، و تم تأسيس لجانه الأساسية التي ستضطلع بالعمل الإداري.
و استمر العمل على هذا المنوال حتى تأسس واحد و عشرون كومينا آخر فتم تشكيل مجلس الشهيد حسين العمو في قرية جروان في الريف الشمالي الغربي من ديرالزور في 15/8/2017.
هذا و يتألف المجلسان من خمس لجان أساسية هي لجنة المرأة،الشبيبة،الصلح،الحماية، و الخدمية بالإضافة إلى نظام الرئاسة المشتركة التي يتم التصويت عليها بنظام الانتخاب العلني المباشر برفع اليد ، و قد تم انتخاب السيدة شمس خضر الحسين رئيسة مشتركة لمجلس الشهيد حسين العمو فيما تم انتخاب السيد عبدالله علي رئيسا مشتركا.
هذا و تتطلع القرى المنضوية تحت مظلة هذين المجلسين من الاستفادة الكاملة من تجربة الإدارة الذاتية و تنظيم المجتمع نفسه بنفسه ليكون قادرا على حماية النفس من السلطة و من الإرهاب.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية.