الرئيسيةاخباركنا ندفع الجزية عن يد و نحن صاغرون

كنا ندفع الجزية عن يد و نحن صاغرون

استطاعت الوحدات الخاصة بإجلاء المدنيين إنقاذ عائلتين من المكون الأرمني من مدينة الرقة هذا اليوم و نقلهم إلى المناطق الآمنة لتتكفل اللجان المختصة بإيوائهم و الاهتمام بهم ريثما يصلوا إلى أقربائهم و ذويهم.

 

فقد وصلت بعد ظهيرة هذا اليوما العائلتان الأرمنيتان ( كرابيديان / كراديجيان) إلى المناطق الآمنة بعد رحلة عذاب طويلة و محفوفة بالمخاطر ، و الكثير من المغامرات ، حتى تكللت بالنجاح و العبور إلى بر الأمان ، مما حدا ببعض أفرادها أن يسموا هذا اليوم بالميلاد الجديد.

وقد أكدت السيدة سوسن كرابيديان ذات الأربعين عاما بأنهم عاشوا أسوأ فترات حياتهم في ظل التنظيم الإرهابي، ذلك أنه تم فرض الحجاب عليهم بالقوة ، و إهانتهم و إلزامهم بالعيش و التحرك وفق ضوابط تنال من إنسانيتهم و تشعرهم بالدونية في المدينة ، فيما أكد السيد السيد كراديج كراديجيان ، بأن التنظيم الإرهابي فرض عليهم الجزية ، مبلغ ستون ألف ليرة سورية سنويا عن كل شخص ، مما أشعرهم بالذل و المهانة و هم يدفعون ضريبة انتماءهم إلى هذا البلد .

و حول الوضع داخل المدينة في الفترة الأخيرة ، أكد أفراد العائلتين بأن الوضع الإنساني سيء للغاية ذلك أن التنظيم الإرهابي يعاقب الناس بالجوع و العطش لإجبارهم على حمل السلاح معهم ، فيما يمنح أفضلية توزيع الماء و الطعام على العوائل التي تتعاون معه في إرهاب الناس و ترويعهم.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية.