الرئيسيةحوارلجنة التربية في عين عيسى : همة عالية وعوائق

لجنة التربية في عين عيسى : همة عالية وعوائق

افتتحت لجنة التربية و التعليم في مجلس الرقة المدني دورة إعادة تأهيل للمعلمين في بلدة عين عيسى تحضيراً للعام الدراسي القادم ، حيث يجري العمل على قدم وساق لتحضير المدارس و ترميمها و كذلك التواصل مع المعلمين للالتحاق بعملهم و إطلاق العملية التعليمية بما يخدم مستقبل أطفال المنطقة و إزالة كل آثار الحرب على المستوى النفسي و المادي.

هذا و قد أكد لنا السيد عجيل العيدان مدير المجمع التربوي في عين عيسى بأنه التحق حتى الآن (365) معلم و معلمة بالدورة التأهيلية التي سيتلقون فيها دروساً عن آلية التعليم الجديدة و الاطلاع على التعديلات التي ستعتري المناهج ، وما سيتم حذفه مما يسيء إلى التنوع في المجتمع السوري من تلك التي كان منهاج النظام يتخذها كمناهج دراسية.

دورة التأهيل هذه بدأت بتاريخ (1/7/2017) و ستنتهي بتاريخ (1/9/2017) و على مدى شهرين كاملين سيتلقى المتدربون دروسهم من الساعة الثامنة صباحا و حتى الواحدة ظهرا، و سيكون تفاعلهم مع النظام التدريبي هو الامتحان و المقياس لتجاوزهم عقبة الامتحان ، و يحدد الناجح منهم.

و حول العقبات التي تعترضهم كلجنة تدريب أكد الأستاذ عجيل ، أن الأوضاع الأمنية المضطربة تشكل عبئا يؤثر سلبا على التزام المتدربين بساعات الدوام و يؤدي إلى تأخر البعض عن الدوام ، كذلك ما ألحقته هذه الحرب من دمار بالبنية التحتية أدى إلى خروج الكثير من المدارس و الأبنية الرسمية عن الخدمة مما وضعنا في مأزق تأمين مبنى كبير يستوعب هذا العدد الكبير من المتدربين ، ولو كانت لدينا أبنية أكثر تأهيلا لربما كان عدد المتدربين أكبر، و كذلك نفتقد إلى وسائل مواصلات تساعدنا على سرعة الحركة و إقامة الجولات في ريف البلدة، ونحن إذ نقدر الظروف الصعبة التي نمر بها في حربنا ضد الإرهاب، لكننا نتمنى من مجلسنا الموقر أن يبدي الاهتمام اللازم ضمن إطار الممكن لإنجاح مهمتنا.

وقد أكد الأستاذ عجيل أن الموسم الدراسي في بلدة عين عيسى سيبدأ أوائل الشهر التاسع و لجانهم المختصة تعمل في هذا الإطار.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية