الرئيسيةمانشيتلجنة المياه تشرف على إصلاح وتأهيل محطات ضخ المياه

لجنة المياه تشرف على إصلاح وتأهيل محطات ضخ المياه

مدينة الرقة السورية يمر بها نهر الفرات الذي يعتبر من أهم الأنهار في المنطقة ،وتطفو المدينة على بحر من المياه الجوفية ، لكن نتيجة الحروب التي مرت بها المنطقة وممارسات تنظيم داعش من تفخيخ محطات المياه وتفجير الخزانات أدى إلى صعوبة وصول المياه إلى القرى .

وانطلاقاً من أهمية المياه شكل مجلس الرقة المدني لجنة المياه التابعة لبلدية الشعب في عين عيسى برئاسة فاروق مصطفى وعدد من الأعضاء ، وتقوم اللجنة بالإشراف على كل ما يتعلق بأمور المياه من محطات ضخ وخزانات وآليات نقل المياه وغيرها.

وأكد رئيس اللجنة فاروق المصطفى أن مهمتهم هي دراسة محطات المياه وتأهيلها في جميع المناطق المحررة التابعة لمحافظة الرقة كما قامت اللجنة بدراسة للمحطات في (تل السمن-الكالطة-الهيشة-الزاهرة-العدنانية-المشيرفة) وعدد من آخر المحطات تصل إلى أكثر من 15 محطة بالاعتماد على خبرات سابقة وجهود شخصية بالإضافة إلى دراسة وضع الآبار الارتوازية في عدد من المناطق بما يقارب عشر أبار منها (الفليحة- مخيم عين عيسى-المغارة)

كما قامت اللجنة بالإشراف على إصلاح شبكة المياه في عين عيسى بطول1500 متر والإشراف على تنفيذ مشروع الصرف الصحي بطول 2100 متر في البلدة ، والإشراف على محطات الضخ البدائية التي يقوم بها المواطنون كمشاريع صغيرة.

وتتفرع عن لجنة المياه مكتب رئاسة الدراسات الذي يقوم بدراسة محطات المياه قبل العمل بها ، ومكتب المرآب الذي ينقل مياه الشرب للمناطق التي تبعد عن مصادر المياه عبر أربع صهاريج سعة كل صهريج مئة برميل و بأسعار رمزية.

 

هذا ويعتمد كثير من الأهالي في ريف الرقة على الآبار التي حفروها داخل منازلهم لاستجرار المياه ، ويشكوا كثير من المدنيين بأن المياه الجوفية غير صالحة للشرب ولذلك يستخدمونها للسقاية والغسيل .

والجدير بالذكر أن لجنة المياه تواجه عدد من الصعوبات منها عدم توفر المصدر الكهربائي في محطات الضخ وعدم توفر آلات لاستخراج المياه العذبة من الأبار الارتوازية في المناطق التي تفتقر للأقنية المائية وقلة آليات نقل المياه (الصهاريج).

 

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية