الرئيسيةحوارغياب الدعم الإغاثي عن مطبخ مخيم عين عيسى

غياب الدعم الإغاثي عن مطبخ مخيم عين عيسى

مع تقدم قوات سوريا الديمقراطية داخل أحياء مدينة الرقة وتضييق الخناق على عناصر داعش يزداد تدفق النازحين الهاربين من مناطق داعش للمناطق الآمنة.

يستقبل مخيم عين عيسى الهاربين من الرقة و يعتبر من أكبر التجمعات الإنسانية في ريف الرقة  يؤوي أكثر من 11000 نازح بداخله.

وتعتبر مشكلة إطعام هؤلاء النازحين من أهم المشاكل التي تلقى على عاتق مجلس الرقة المدني،حيث أكد السيد عبد الناصر علي حمي المسؤول والمشرف العام عن المطبخ في مخيم عين عيسى أن العبء الأكبر يقع على عاتق مجلس الرقة المدني في ظل غياب الدعم الإغاثي وغياب المنظمات عن المخيم والمتطلبات الكبيرة التي يحتاجها المخيم حيث أن إمكانات مجلس الرقة محدودة .

يقدم المخيم وجبة واحدة من الطعام ويتم توزيع 3700ربطة خبز بشكل يومي وإن الوجبة داخل المخيم بالمجان.

وكما أكد حمي أنه لم تقدم سلة غذائية واحدة للمطبخ من قبل المنظمات الإنسانية العاملة في الشمال السوري ،وأفاد بأن المعدات و الأدوات الموجودة داخل مطبخ المخيم لا تكفي لأن توافد النازحين كبير بشكل يومي حيث بلغ العدد11000 نازح و قال لا يوجد سوى الوعود المزيفة من المنظمات التي ليس لها أي مصداقية

وبحسب قوله إن العاملين في المخيم يعملون بشكل تطوعي ولم يتلقو أي راتب من اي جهة سوى مكافئة رمزية من قبل مجلس الرقة المدني ويوجد في المخيم مطابخ صغيرة جدا بدعم من إدارة المخيم المدعوم من مجلس الرقة المدني.

ووجه حمي نداء لكل المنظمات الانسانية والتي تعنى باللاجئين والاطفال والمراة بتقديم الدعم العاجل والمُلح لمخيم عين عيسى.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية