الرئيسيةمانشيتأهالي السلحبية بالتعاون مع المجلس المحلي يؤهلون مدرسة ابن رشد

أهالي السلحبية بالتعاون مع المجلس المحلي يؤهلون مدرسة ابن رشد

بعد تحرير قوات سورية الديمقراطية  لقرية السحلبية الشرقية من تنظيم داعش الإرهابي بتاريخ 21/5/2017.

وحرصاً من الأهالي على نشر التعليم في قريتهم وإيماناً منهم بأهمية التعليم في بناء مجتمع ديمقراطي موحد.

بادرت مجموعة من المعلمين والمعلمات في قرية السحلبية الشرقية وبالتعاون مع المجلس المحلي في المنطقة بافتتاح مدرسة ابن رشد في القرية بتاريخ 11/8/2017 لتعليم أبناء القرية.

حيث تعرضت المدرسة لتفجير قسم منها على يد مرتزقة داعش، وتفخيخ وتخريب وسرقة القسم الأكبر من محتوياتها.

لكن إرادة الحياة مستمرة رغم كل الصعوبات, حيث أكد مدير المدرسة فادي الهادي أنه وبالتعاون مع المجلس المدني والأهالي تم تجهيزها ببعض المستلزمات الأساسية الضرورية لبدء العملية التعليمية في المدرسة،

ونوه الهادي بأن المدرسة تعاني من نقص في بعض المستلزمات الأساسية كإصلاح الأجزاء المدمرة من المدرسة ونقص في عدد المقاعد والكتب المدرسية اللازمة.

حيث أن عدد التلاميذ في المدرسة 200 تلميذ ,منهم 80 تلميذ صف أول ابتدائي والعدد في تزايد مستمر.

كما تؤكد إدارة المدرسة أنها تسعى في الوقت الراهن إلى استقطاب معلمين من اختصاصات مختلفة لسد النقص في عدد الإختصاصات اللازمة لسير العملية التعليمية في المدرسة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية