الرئيسيةمانشيتالسوق المغطى رمز تجاري لأهالي منبج

السوق المغطى رمز تجاري لأهالي منبج

الحركة التجارية لا تنقطع عن مدينة منبج بسبب موقعها الاستراتيجي بين حلب والرقة الذي سمح بتنشيط قطاع التجارة ، وأضخم سوق في منبج هو السوق الرئيسي أو السوق المغطى كما يسميه أهل منبج  لأن أسعاره رمزية وفي متناول الجميع ومتوفر فيه  كل شيء من ألبسة ومواد غذائية بالإضافة الى قسم خاص بالألعاب والإكسسوار، والسوق المغطى عبارة عن محلات تجارية مزدحمة.

وتم إنشاؤه في عام 1800 ميلادي وفي عام 1994 م قام أهالي منبج بتغطية السوق بالصفائح المستعارة وكان السوق قديماً عبارة عن 6 محلات تجارية والآن أصبح فيه أكثر من 650محل ويعتبر هذا السوق مركزاً تجارياً قديماً لأهالي منبج والمناطق المجاورة.

هذا السوق ينشط الحركة الاقتصادية بشكل كبير وخاصة في ساعات الصباح الباكر ويشهد اقبالاً كبيراً من الأهالي من أبناء المدينة والقرى المجاورة ويعتبر أحد المعالم السياحة لمدينة منبج وكان مقصداً للسياح قبل الحرب التي تشدها سورية لكونه تراثاً حضارياً ورمزاً قديماً لأهالي منبج  وتم تدمير وحرق جزء منه  في ظل حكم مرتزقة داعش إلا أن الأهالي قاموا بترميمه  وبنوه أفضل من قبل وعاد إلى عمله بشكل طبيعي .

المركز الاعلامي لقوات سوريا الديمقراطية