الرئيسيةنشاطاتبدء موسم قطاف القطن في ريف الرقة

بدء موسم قطاف القطن في ريف الرقة

شهدت الزراعة في محافظة الرقة تراجعاً ملحوظاً في السنوات الماضية التي حكم فيها داعش المنطقة ، حيث أظهرت النتائج والدراسات أن إنتاج الرقة من المحاصيل الزراعية يتراجع بشكل مستمر ، بسبب الأضرار التي تعرضت لها المشاريع الزراعية في الفترة التي حكم فيها داعش المنطقة.

واليوم وبعد تحرير المنطقة من حكم داعش عادت الزراعة لتنتعش من جديد حيث بدأ منذ أيّام موسم قطاف القطن في ريف الرقة المحرر ، حيث أكد المزارعون أن هناك ارتفاع طفيف في مستوى الإنتاج لهذا العام.

وتعتبر الرقة ثاني أكبر محافظة منتجة للقطن في سورية بعد الحسكة، حيث أنتجت الرقة 120 الف طن من القطن عام 2011 ويتوقع أن يبلغ الإنتاج هذا العام حوالي 20 الف طن بتراجع يقدر بــ70% وتراجع إنتاج الهكتار إلى اقل من 3.5طن هذا العام، حيث إن إنتاج الهكتار عام 2011 بلغ 5 طن.

ويعزى هذا التراجع في إنتاج القطن في مدينة الرقة لأسباب عديدة منها:

_ خروج قسم كبير من الأراضي الزراعية عن الخدمة لقلة المياه بسبب تدمير داعش لشبكة قنوات الري.

_ تخريب محطات ضخ مياه الري وسرقة محتوياتها وعدم إصلاحها.

_غلاء سعر الأسمدة التي بلغت 800الف ليرة سورية للطن الوحد في فترة داعش، وتدني سعر القطن إلى 200الف ليرة للطن الواحد.

_ عدم وجود خبراء ومختصين زراعيين بسبب حل داعش للمؤسسات الزراعية.

_تعرض محصول القطن للآفات الزراعية.

والأن تحاول لجنة الزراعة بالتعاون مع مجلس الرقة المدني توفير المواد الأولية للفلاحين من أسمدة وأدوية ومبيدات وبذار وبأسعار مقبولة.

المركزالإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية