الرئيسيةمانشيتتأهيل300 مدرسة استعداداً للعام الدراسي في منبج

تأهيل300 مدرسة استعداداً للعام الدراسي في منبج

عادت عجلة التعليم في منبج إلى العمل بعد أن تجاوزت لجنة التعليم في المدينة الصعوبات التي واجهتها  ,هذا واستطاعت إعادة 300 مدرسة إلى التدريس بعد فترة انقطاع دامت لأكثر من 4سنوات في المدينة.

بعد كل التغيرات والأحداث التي طرأت على قطاع التربية والتعليم في مدينة منبج , منذ انطلاق الثورة السورية وحكم التنظيم الناشر للجهل داعش بعد سنوات من من المناظر التي لاتمت للإنسانية بصلة وتدمير البنية التحتية للمجتمع ومحاولة زرع أفكار جديدة في المجتمع وطمس الهوية الفكرية ، إلا أنها أبت أن تستسلم ,فبدأت عجلة التعليم بالدوران من جديد في ال10 من أيلول الجاري برعاية لجنة التربية والتعليم في منبج وريفها ضمن 300 مدرسة مجهزة من كافة النواحي والتجهيزات التعليمية والخدمية .

حيث وفرت لجنة التربية والتعليم في الإدارة المدنية الديمقراطية بمدينة منبج كافة مستلزمات المدارس المتواجدة في المدينة وريفها لتكون جاهزة لاستقبال الأطفال في عامها الدراسي الجديد 2017-2018.

واستطاعت الجنة من تأهيل40 مدرسة في المدينة, وتمكنت إعادة تأهيل 260 مدرسة في الريف لتكون جاهزة للعام الدراسي الجديد.

ومن جهة أخرى قامت لجنة التربية والتعليم بتقديم كافة المستلزمات التي تحتاجها المدرسة من قرطاسية وكتب ومقاعد وتنظيف كافة المدارس التي تفتح أبوابها للتعيلم.

حيث بلغ عدد الطلاب في هذه السنة 80 ألف طالب والعدد قابل للزيادة نظراً لعودة أهالي مدينة منبج المغتربين إلى المدينة بعد الاستقرار والأمان الذي تعيشه المدينة.

وتم تشكيل لجنة لتعيين المعلمين الوكلاء بالتعاون بين لجنة التربية والتعليم والمجمع التربوي, هذا وتستعد اللجنة هذا الأسبوع لتعيين المعلمين الوكلاء في الريف فقط، بحيث أن هذا التعيين يقوم على أُسس وقوانين مراعية تعيين أصحاب الخبرة والشهادات وأبناء المنطقة، كما وسيتم في الأسبوع القادم تعيين معلمين وكلاء إضافيين في المدينة.

والجدير بالذكر بأن لجنة التربية قد أقامت دورات تدريبية لتأهيل المعلمين وتم في نهاية كل دورة اختبار المعلمين.

وتسعى لجنة التربية والتعليم في منبج إلى أن يكون هذا العام متميز من كل النواحي دون عوائق أومشاكل للمدارس والطلبة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية.