الرئيسيةمانشيتسجنه وعذبه التنظيم فآثر النزوح والانتساب لقوات سورية الديمقراطية

سجنه وعذبه التنظيم فآثر النزوح والانتساب لقوات سورية الديمقراطية

المقاتل عبد الغفور الجراد من سكان بلدة الكرامة التابعة لريف الرقة الشرقي ، مواليد الكرامة 1964 سجنه التنظيم الإرهابي قبل نزوحه من مناطق داعش بشهرين وذلك بتهمة تعاونه مع خلية تابعة للنظام السوري ،  اعتقل من بيته من قبل الأمنيين واقتيد إلى السجن المركزي في الرقة وهناك تعرض لأبشع أنواع التعذيب من الجلد والتجويع والإهانة وبعد شهر من الاعتقال خرج من السجن منهكاً متعباً .

وبدون أدنى تفكير جمع عائلته وقرر النزوح لمناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية وبعد وصوله واستقراره هو وعائلته بادر بالإنتساب إلى قوات سوريا الديمقراطية ليأخذ حقه من هؤلاء الظلمة الذين اعتقلوه ظلماً وافتراءً ، وقرر المشاركة في تحرير بلدته من هؤلاء وأخذ على عاتقة محاربة الظلمة والدفاع عن المظلومين.

وهو الآن وبعد تحرير بلدة الكرامة يساهم في تحرير مدينة الرقة ويناشد كافة الشعب السوري أن ينضموا لقوات سوريا الديمقراطية وأن يحاربوا التنظيم الإرهابي الذي شرد كل أهالي الرقة و أن يأخذوا حقوقهم منه ويسهموا في تحرير مناطقهم.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية