الرئيسيةمانشيتكنت العب معهم عندما رأيتهم يفارقون الحياة

كنت العب معهم عندما رأيتهم يفارقون الحياة

رغم تحرير معظم مدينة الرقة وريفها من مرتزقة داعش وتطهيرها منهم إلا أننا لانزال نسمع بين الحين والأخر عن انفجار لغم هنا أو هناك ، تركها داعش لقتل أكثر عدد من الناس ، داعش الذي تفنن في أساليب القتل وابتكر أساليب جديدة لسفك الدماء ليس غريباً عليه ترك ما يدل على وحشيته في كل مكان مرّ أو نزل به.

وهذه المرّة كان  لكسرى شيخ الجمعة حكاية جديدة مع إرهاب داعش.

( كنت العب مع صديقيّ محمد ربيع علي الشامي ومحمود جمعة الصالح عندما رأيتهم يفارقون الحياة )

هذا ما قاله الطفل خليل مصطفى السالم القاطن في كسرى شيخ الجمعة البالغ من العمر 12 عاماً الذي نقله أبواه إلى المشفى وهو مصاب بجروح في مختلف أنحاء جسمه نتيجة انفجار لغم أرضي زرعه مجرمو داعش في مكان يلعب به الأطفال.

 فبينما كان هؤلاء الأطفال الصغار يلعبون لعبة (الدحل) بمنطقة البحوث العلمية بكسرة شيخ الجمعة يوم الثلاثاء الماضي  وفي تمام الساعة الخامسة عصراً انفجر بهم لغم ليودي بحياة طفلين  ويصاب الثالث بجروح جسدية ونفسية من هول ما رآه وحل به.

وقال والد الطفل خليل إننا فتشنا المنطقة جيداً قبل أن نسمح للأطفال باللعب في هذه المنطقة لكن لا ندري هذه المرة ما الطريقة الجديدة التي ابتكرها داعش لزراعة ألغامه القذرة.