الرئيسيةمانشيتلاجيئو العراق ومعاناتهم مع مرتزقة داعش

لاجيئو العراق ومعاناتهم مع مرتزقة داعش

يتفنن مرتزقة داعش في لعبة الموت حيث لم تقتصر ممارساته بحق أهل الرقة وإنما كان لشعب العراق نصيب منها حيث قاموا باتباع أشد أساليب الإهانة والتعذيب والقتل.

ماهر مرشد من أهالي بياط التابعة لمحافظة صلاح الدين يلجأ الآن في مخيم عين عيسى تحدث لنا عن معانتهم ورحلة لجوئهم قال :

قبل سنة ونصف قام مرتزقة داعش بالاستيلاء على محافظة صلاح الدين وعاش أهلنا في هذه المدة في خوف ورعب بسبب ممارسات داعش حيث يقومون بحملات اعتقال عشوائية ، حيث اعتقلت لدى المرتزقة بحجة أن ابن عمي بالحرس الوطني ولم أبلغ عنه، فأخذوني وسجنوني مع التعذيب وذلوني بعبارة( سوف نذبحك إذا لم يسلم نفسه ).

وعندما قاموا بإطلاق صراحي خرجت أنا وأمي من بياط باتجاه الموصل ومنها إلى بعاج ثم البوكمال وبقينا فترة أسبوع وبعدها تعرفنا على مهرب قام بإيصالنا إلى منطقة الكسرات وألقي القبض علينا من قبل المرتزقة وهددونا (سوف نجندكم في صفوفنا) وعندما رأوني أنا وامي وحدنا تركوني.

ثم قام مهرب أخر بإيصالنا عبر طريق ترابي طوله ما يقارب 150 كم ،تنقلنا هذه المسافة عن طريق ثلاث سيارات وكل سيارة تأخذ مبلغ مادي وكله للهروب من مرتزقة داعش ،وحين وصلنا إلى مكان تمركز قوات سوريا الديمقراطية استقبلونا بالترحيب ،وقدموا لنا كل ما يلزم من طعام وشراب ومنام وبعدها تم إيصالنا إلى مخيم عين عيسى ،حيث تم إعطاءنا خيمة ووسائل معيشة وقدموا لنا الدعم اللازم وكانت المعاملة  جيدة.

 

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية