الرئيسيةمانشيتمخلفات داعش أفقدته توأم

مخلفات داعش أفقدته توأم

مخلفات داعش التهديد الأخطر الذي يتربص بالمدنيين بعد زوال التنظيم الإرهابي ولا تقل أهميته عنه، رغم اندحاره من المنطقة إلا أن المدنيين عانوا من تواجد ألغام داعش لهم خبرة كبيرة في زرع الألغام بمحاولة إيقاف الحياة.

ومن بين الكثيرين الذين ذاقوا ويلات ألغام داعش إبراهيم محمد صافي من سكان الرقة يسكن في شارع تل أبيض الذي يعمل بائع خضروات وهو في العقد الثالث من عمره

انفجرت به ألغام داعش هو وعائلته في شارع الانتفاضة جانب مدرسة خالد بن الوليد أثناء محاولتهم الهرب من داخل مدينة الرقة التي حولتها داعش لسجن للمدنيين ويستخدمونهم كدروع بشرية, حيث تعرض صافي لإصابات في جسده وفقد تؤام له عمره سنه في 27/8/2017

حيث بقي يزحف حوالي الساعة ونصف للبحث عن أطفاله وزوجته في المكان الذي انفجرت فيه الألغام وجد زوجته إلا أنه لم يجد من أطفاله شيء .

وتم إسعافه من قبل قوات سورية الديمقراطية إلى مشفى ميداني في الرقة تلقى بها الإسعافات الأولية ومن ثم نقل إلى المستشفى.

وأكد صافي أنه يتماثل للشفاء وسيلتحق بقوات سوريا الديمقراطية لتخليص أهالي الرقة.

ويقوم صافي المتواجد في مخيم عين عيسى بجولات داخل المخيم لتوعية المدنيين وتحذيرهم لمخاطر ألغام داعش.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية