الرئيسيةمانشيتمخيم عين عيسى يتعرض لموجات نزوح جديدة

مخيم عين عيسى يتعرض لموجات نزوح جديدة

 مع تقدم قوات سوريا الديمقراطية في الرقة ودير الزور ، وتحرير المدن والقرى من قبضة داعش تزداد موجة النزوح إلى المناطق المحررة من قبل المدنيين ، وتزداد معهم المتطلبات والاحتياجات من مواد غذائية وخيم ومواد طبية .

 ويقع العبء الأكبر على مخيم عين عيسى الذي فاق العدد الموجود استيعابه ويعمل فوق طاقته ورغم إمكاناته المحدودة بالتعاون مع مجلس الرقة المدني , ففي اليومين الماضيين ازدادت حركة النزوح حيث توافدت أكثر من مئة عائلة في يوم واحد .

وتحدث جلال عياف مدير مخيم عين عيسى عن هؤلاء الهاربين من النفير العام الذي أصدرته مرتزقة داعش في دير الزور ومن ويلات الحرب بالإضافة إلى نازحين هربوا من سطوة النظام في المناطق الذي سيطر عليها.

وأشار بأنه يوجد مخيمات في دير الزور (المبروكات-الشدادي) ولكنهم فضلوا مخيم عين عيسى لأن يتوفر فيه جميع الخدمات.

وناشد عياف كل من يعمل في الجانب الإنساني دراسة مشروع توسيع مخيم عين عيسى لأنه لا يستوعب هذا العدد الكبير من النازحين وقد أكد النازحون بأن هناك أعداداً كبيرة ستتوجه إلى مخيم عين عيسى

 ووجه أيضاً نداء إلى المنظمات الإنسانية بالإسراع بتقديم مساعدات إسعافيه لحين توطين النازحين وتسجيلهم على قيد المخيم وعيادة متنقلة لحين انتهاء موجة النزوح ،وناشد أيضا الجهات المختصة عن أمن المخيم زيادة عدد العناصر.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية