الرئيسيةمانشيتأهالي مخيم عين عيسى بين فرحة التحرير وأمل العودة

أهالي مخيم عين عيسى بين فرحة التحرير وأمل العودة

استقبل أهالي مخيم عين عيسى خبر تحرير مدينة الرقة بفرحة عارمة في كافة أرجاء المخيم وعبر الجميع عن سعادتهم بهذا الخبر.

وفي جولة للمركز الإعلامي على المخيم التقينا جلال العياف رئيس مخيم عين عيسى حيث قال:

 باسم أعضاء المخيم نبارك لأهلنا في المخيم بتحرير مدينتهم من أيادي الظلم الداعشي، حيث تم تحرير مدينتنا بفضل قواتنا قوات سوريا الديمقراطية.

وسوف تتم عودة النازحين الذين هم على أطراف مدينة الرقة وسوف نباشر بالعمل ابتداءً من اليوم 22/10/2017ونطلب من الدول الداعمة بأن تساعد النازحين فهم في أسوأ أوضاعهم المادية ونطلب إعادة الإعمار في الرقة.

عائلة خالد عبد الفتاح، وهو مقاتل في قوى الأمن الداخلي في عين عيسى، والمؤلفة من (6) أطفال وربة بيت، هم سكان الرقة الأصليين يحتفلون بعودة الرقة الى أحضان أهلها، فهذه العائلة التي نزحت من الرقة قبل الحملة بشهرين لم تعد تعرف أي شيء عن بيتها، وهم اليوم يحتفلون فرحاً وسعادة لعودة الرقة والرجوع الى بيتهم بالأشهر القليلة القادمة.

شعبان رمضان الحيدر من سكان الرقة مواليد 1952 لديه 8 أولاد من حي المشلب قال: إنني وكل أهالي المخيم فرحيين بتحرير الرقة وأساند قوات سوريا الديمقراطية التي قامت بتحرير المدينة وأبارك لاثنين من أولادي الذين شاركوا في تحرير مدينتهم ونحن الأن فرحين ومسرورين بانتهاء عصر الظلم والفقر والقهر وهذه الفرحة هي الفرحة الكبرى منذ خمس سنوات.

وأما قدرية الشيخ من عائلة الهنداوي وهي ربة بيت من سكان الرقة الأصليين من منطقة قصر البنات قالت:

إنني أشكر كافة القوات التي ساهمت بتحرير المدينة فهذا اليوم هو يوم مقدس عند كل النازحين ونحن فرحون والسعادة تملأ قلوبنا وشعورنا نحن كنساء شعور رائع لا يوصف ونتمنى لكل أهلنا النازحين من الرقة بعودتهم الى مدينتهم بخير وسلامة ونبشر كل أهلنا الذي تحرروا من حكم داعش بأنهم أصبحوا بأيدٍ أمينة لا تظلم.

ونحن نطالب ونناشد كل المنظمات الإنسانية ومجلس الرقة المدني بفك الألغام وتنظيف المدينة من كافة مخلفات داعش وأيضاً بتوفير كافة الاحتياجات الأساسية للمدينة فالمدينة غير مؤهلة للسكن .

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية