الرئيسيةمانشيتاجتماع المنظمات العاملة في الشمال السوري مع مكتب المنظمات في مسد

اجتماع المنظمات العاملة في الشمال السوري مع مكتب المنظمات في مسد

اجتمع مكتب المنظمات والشؤون الإنسانية التابع لمجلس سوريا الديمقراطي والرئاسة المشتركة للمجلس مع مكاتب المنظمات والشؤون الإنسانية العاملة في الشمال السوري ورئاسة المخيم في مجلس سوريا الديمقراطية في عين عيسى.

حيث أكد عبد القادر موحد رئيس مكتب المنظمات والشؤون الإنسانية التابع لمجلس سوريا الديمقراطية بأن الهدف من الاجتماع هو تنظيم العمل الاغاثي في المناطق المحررة في الطبقة والرقة ودير الزور ومحاولة استقطاب أكبر عدد من المنظمات الإغاثية الحكومية المعترف بها دولياً.

وللوصول للنقطتين الأولى والثانية نحن بحاجة للعمل على أرض الواقع للعمل في مبادرة خلاقة وواعية حتى تكون هناك إنجازات بحيث يكون هناك تعاون بيننا وبين المنظمات الدولية حتى نعمل بشكل فريق واحد.

وأكدت إلهام أحمد الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية أنه من الضروري أن يكون هناك تنسيق بالعمل بين مكاتب المنظمات في كافة المناطق المحررة من الرقة والطبقة ودير الزور مع مجلس سوريا الديمقراطي لتكون هناك آلية تنسيق موحدة لهدف واحد هو بناء هذا المجتمع بحيث نستطيع نقاش القضايا المطروحة في كافة هذه المكاتب حتى نضع آلية لعمل المنظمات الإنسانية وكيفية عملها.

من جهته أكد عبد السلام حمسورك وهو رئيس مكتب المنظمات في مجلس الرقة المدني: نحن في بداية تشكيل المخيم لأهالينا النازحين كان همنا الوحيد في تامين احتياجاتهم ولم نعترض طريق أي منظمة في أي عمل تقوم به فقد كانت كثير من المنظمات تقوم بالتقييم دون تقديم أي دعم لأهلنا حيث قمنا بفتح مكتب لتشغيل العاطلين عن العمل في المخيم بحيث تكون اليد العاملة من داخل المخيم

كما أكد عبد القادر موحد  أنه يجب على مكاتب المنظمات والشؤن الإنسانية والمخيم تعين شخص تكون مهمته التنسيق بين مجلس سوريا الديمقراطية وأعضاء مكاتب المنظمات وبعدها يتم هناك اجتماع منظم بين مجلس سوريا الديمقراطية والمنسقين من كافة مكاتب المنظمات والمخيمات، ويجب أن يكون هناك تنسيق في الأرشيف بحيث تكون هناك تقنية في العمل .

كما تحدث مروان خوجة رئيس مكتب شؤون المنظمات في الطبقة قائلاً :نحن في الطبقة عندما أنشأنا مكتب شؤون المنظمات بعد تحرير الطبقة بتاريخ 10\5\2017 قمنا بإنشاء مكتب شؤون المنظمات وتوظيف 800 موظف وموظفة كما أنشأنا مكتب للنازحين ومكتب للمعاقين  ومنسق لإزاله الألغام ومخلفات الحرب فقد أبدوا بوادر وحلول إيجابية.

كما شكر رئيس مكتب مخيم عين عيسى جلال العياف المنظمات العاملة في المخيم لتقديمهما الدعم بشكل فعال كما نوه جلال أنه لا يوجد فرق أو تمييز في المعاملة بين أهلنا في الرقة وأهلنا في دير الزور النازحين ،الكل سواسية حيث بلغ عدد النازحين 16 ألف نازح كما أنشأنا حمامات مجهزة بشكل كامل ومطبخ يطبخ كمية 1.300 طن وكذلك وقمنا بإعادة مبالغ مالية كان بعض المستغلين قد أخذها من الأهالي وذلك لقاء ايصالهم إلى المخيم وأغلبهم كانوا من أهلنا القادمين من دير الزور حيث سيتم فتح مدارس في المخيم وتدريس الطلاب من قبل المعلمين المتطوعين الموجودين داخل المخيم وهناك تعاون كبير من قبل أصحاب الشهادات العلمية .

كما نوه عبد القادر إلى دعم ومساعدة المبادرات التي يقوم بها الشباب ونحاول الاستفادة من هذه المبادرات  الشبابية وتقوية الطاقات الشبابية المحلية الاستفادة منها في  بناء مستقبل للبلد  .

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية