الرئيسيةمانشيتافتتاح المدارس في الطبقة وريفها باحتفال رسمي وحضور شعبي

افتتاح المدارس في الطبقة وريفها باحتفال رسمي وحضور شعبي

بعد ثلاث سنوات من انقطاع أبنائها عنها تعود المدارس لتحتضن طلابها من جديد في مدينة الطبقة وريفها لتمحوا من عقولهم آثار ظلم وظلام داعش الذي أغلق جميع المدارس في المناطق التي سيطر عليها في فترة حكمه للمنطقة.

حيث تم إعلان افتتاح المدارس في مدينة الطبقة وريفها بشكل رسمي بتاريخ 1/10/2017وتم ذلك في حفل رسمي في مدرسة الصنوبري وحضر الحفل أعضاء ورؤساء اللجان في المجلس المدني لمدينة الطبقة وعدد من المعلمين والأهالي.

بدأ الافتتاح بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء الذين لولاهم لما كان هذا الحدث وتخلل الاحتفال كلمات بينت أهمية التعليم والسبل الواجب اتخاذها لسير العملية التعليمية في الطبقة وريفها.

هذا وألقت كلمة الافتتاح سوسن الحسين باسم لجنة التربية أكدت فيها على أهمية التعلم ودوره في محاربة الجهل وعلى الدور المهم للمدارس في نشر العلم ومحو الأمية لأبنائنا الطلبة وأشارت إلى دور المعلمين وجهودهم في إنارة الطريق أمام جيل المستقبل.

ثم ألقت روشان مسلم الرئيسة المشتركة للمجلس المدني كلمة أكدت فيها على حرص المجلس على افتتاح المدارس ودعم العملية التعليمية للارتقاء بالمجتمع مؤكدة أنه سيتم افتتاح مدراس أخرى فور الانتهاء من عملية الصيانة ورفع الأنقاض.

وألقت ابتسام إبراهيم مديرة مكتب عوائل الشهداء كلمة نوهت خلالها إلى دور الشهداء وتضحياتهم بدمائهم في سبيل الوطن وحمايته من الأعداء وأكدت انه لولا تضحياتهم لما تمكنا اليوم من افتتاح مدارس وتعليم أبنائنا فيها وأننا سنكمل طريقهم لبناء جيل جديد متعلم قادر على الدفاع عن هذا الوطن.

ويعتبر افتتاح المدارس أهم خطوة تقوم بها لجنة التربية حيث بلغ عدد المدارس المفتوحة في مدينة الطبقة وريفها25مدرسة سبعة منها ضمن المدينة كمدرسة الصنوبري وعمر المختار والبحتري والجاحظ  و16تشرين ويقدر عدد الطلاب في المدينة وريفها بـ   20000 طالب وعدد المعلمين الحاصلين على مباشرات 305

 وفي مدرسة الصنوبري وحدها 1500طالب ويتم تقسيمهم على فوجين بسبب التزايد المستمر لأعداد الطلاب وقلة عدد المدارس المفتوحة ضمن المدينة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية