الرئيسيةحوارالسواس : انفجار طائرة مسيرة لداعش أفقدني الوعي وبَتر يدي اليمنى

السواس : انفجار طائرة مسيرة لداعش أفقدني الوعي وبَتر يدي اليمنى

علي عبد الرزاق السواس من أهالي محافظة الرقة شارع أبو الهيس من مواليد    1964م ترك محافظة الرقة في 3/8/2017 وهو يلجأ الآن في عين عيسى.

أخرجه تنظيم داعش من بيته في الشهر السابع إلى منطقة حديقة البستان وبقي حوالي 10 أيام وكان أمام منزله بناء تنطلق منه الطائرات المسيرة لمرتزقة داعش يقول العم :

 في أحد الأيام لم أحس إلا بانفجار طائرة مسيرة فوقي وفقدت بعدها الوعي ولم أجد نفسي إلا في بيت لم أعرف أين هو ويدي اليمنى كلها مبتورة ومازالت آثار النزيف فيها وبقيت في ذلك المنزل مدة 10 أيام كان قوت يومي الخبز اليابس إن وجد والحصرم.

وحاول السواس الخروج من الرقة لأكثر من مرة ولم تنفع المحاولات وتم إحراق سيارة له أمام عينه مع الشتائم والإهانة والضرب من قبل مرتزقة داعش وقد اغرورقت عيناه بالدموع التي كانت تعزي بعض مآسيه.

يقول السواس: حاولت أن أخدم بلدي وكنت أقوم بدفن كل من أراه أمامي من المواطنين وقمت بدفن 15 شهيداً ومنهم من احترقت جميع ملامحهم ولم أستطع التعرف عليهم بسبب إجرام داعش ومفخخاتهم ورأيت بأم عيني أشخاص احترقوا مع سياراتهم وهم يحاولون الخروج من جحيم داعش .

وعندما تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من تحرير منطقة البستان دبت بنا الحياة من جديد بعد حصار دام لمدة 28 يوم.

وفي نهاية الحديث أضاف قائلاً: بأن الحياة التي نعيشها هي مكسب وسر السعادة هو الخروج من ظلمات داعش.

 وينتظر السواس التحرير بفارغ الصبر ويتمنى أن تعود يده إليه ليكمل مسيرته في خدمة بلاده.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية