الرئيسيةمانشيتالمدنيين ولجنة الإعمار يداً بيد لبناء مادمرته داعش

المدنيين ولجنة الإعمار يداً بيد لبناء مادمرته داعش

الإعمار هي تلك الولادة الجديدة التي تشهدها بلادنا بعد صراع دام طويلاً مع الخراب والهدم والنهج التدميري الذي قام به الظلاميون من شذاذ الآفاق مرتزقة داعش.

لكنه الإنسان وتلك الحيوية التي تسري في عروقه لتجدد بعث الحياة من جديد وهو ما فتئ يشمر عن ساعديه وتخضب عروقه بالأمل من جديد.

الآن تشهد بلادنا ميلاد فجر جديد للحياة وهاهم أبناء البلد الغيارى وهم يشرعون ببناء بلادهم وترميم ما خربه الظلاميون وكل على مدى استطاعته وفي جميع النواحي من محلات ومنازل وبساتين وأسواق وقرى.

ويعمل أهالي الرقة وريفها من إعادة تأهيل القرى والأسواق والمنشئات والجسور والمجمعات الخدمية والمرافق الصحية.

كما المواطنين يتابعون إعادة إعمار قراهم تتابع لجنة الإعمار عملها بتأهيل المؤسسات الحكومية التي تخدم المواطنين,

هذا وبين نظمي محمد رئيس لجنة الإعمار في مجلس الرقة المدني: بأن عملهم تقييم ومتابعة والإشراف على أعادة تأهيل المباني الحكومية في الرقة وريفها وتشمل الجسور والأماكن الحيوية والمنشئات العمرانية وأنه قد تم انجاز وتحقيق بعض الأعمال وقد شملت إعادة تأهيل وترميم مساكن اللواء في بلدة عين عيسى وتبلغ حوالي 80 شقة سكنية وترميم وإعادة تشغيل رحبة الآليات, وإزالة السواتر الترابية من الطرق.

كما وأشار محمد بأنه تم وضع دراسة لإعادة إعمار محطة ضخ الزاهرة وباقي المحطات الأخرى كالكالطة والعدنانية لإعادة المياه للقنوات والمساكب المائية بالتعاون مع المنظمات والهيئات المعنية, كما ويتم العمل على تأهيل 5 مدارس في بلدات حزيمة, تل السمن, خنيز, الرشيد , الحكومية.

وأكد نظمي محمد بأن اللجان تقوم بوضع الخطط والبرامج لاستكمال جميع ما تضرر في باقي المناطق التي تم تحريرها حديثا والورشات الميدانية تقوم بعملها بوتيرة عالية ولدينا الآن خطة لإعادة تأهيل 30 مدرسة في اليرموك الأسدية الجلاء ميسلون ونحن بدورنا لن نتوانى في توفير أقصى جهد لبناء مجتمعنا بعد الخراب الذي تسببت به تلك العصابات المجرمة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية