الرئيسيةاخبارانشقاق ثلاث عناصر من مرتزقة درع الفرات وتسليم أنفسهم لقوات مجلس منبج 

انشقاق ثلاث عناصر من مرتزقة درع الفرات وتسليم أنفسهم لقوات مجلس منبج 

بسبب المعاملة السيئة للعناصر والمدنيين وعمليات النهب والسلب التي يقوم بها قادة وعناصر مرتزقة درع الفرات من سرقة لممتلكات المدنيين وعمليات الاغتيال الكثيرة ,بالإضافة إلى أنهم يتاجرون بالمخدرات والممنوعات هذه الأسباب وغيرها دعت ثلاثة عناصر من فصائل درع الفرات للانشقاق وتسليم انفسهم لمجلس منبج العسكري المنضوي تحت راية قوات سوريا الديمقراطية
هذا وأعلن اليوم الأربعاء 4/10/2017 ثلاثة عناصر  من كتيبة السلطان مراد المنضوية تحت راية ما يسمى درع الفرات المدعومة من الاستخبارات التركية انشقاقهم عن درع الفرات.
وأكد العناصر الثلاثة بأن سبب انشقاقهم عن درع الفرات هو المعاملة السيئة من قبل القادة للعناصر بالإضافة إلى المعاملة السيئة للمدنيين, وعمليات الخطف والاغتيال التي يقوم بها قادة وعناصر درع الفرات بإيعاز من الاستخبارات التركية, كما وقيام الفصائل بالمتاجرة بالمخدرات الأمر الذي دعاهم للانشقاق بالتنسيق مع مكتب العلاقات العسكرية في مجلس منبج العسكري والجهات المعنية, حيث تم النظر بوضعهم وتسهيل أمورهم بعد اتخاذ الإجراءات الأمنية.
وقد أكد أحمد حمود أحد المنشقين من جيش الأحفاد بٱنه انشق مع عائلته وأن قوات مجلس منبج العسكري قدموا لعائلته المساعدة منذ لحظة وصولهم .
وناشد المنشقين بقية رفاقهم بٱن ينشقوا من هذا الفصيل وأن يعودو إلى اهلهم ووطنهم وأن يعيشو حياتهم الطبيعية بعيداً عن التبعية وكي لا يكونوا أداة بيد الاستخبارات التركية تستخدمهم بأعمالها القذرة.

والعناصر هم : أحمد حمود , عادل ريس فياض , محمد عبد اللطيف حسو

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية