الرئيسيةبياناتبيان للرأي العام

بيان للرأي العام

تحرير الرقة من إرهاب داعش يعتبر إنجازاً كبيراً يضاف إلى الإنجازات التي حققتها قوات سوريا الديمقراطية، مع يقيننا بأن بشرى تحرير الرقة لم تكن لتطول أكثر بفضل سواعد أبطالنا وبطلاتنا الذين عاهدوا تراب الوطن على تحريره من دنس الإرهاب والمجرمين وبفضل تضحيات شهدائنا الذين لم يبخلوا بدمائهم لدحر الإرهاب عن أرضنا. كما أن هدم عاصمة الزعامة لداعش على يد المرأة، يعني دحر لثقافة الاغتصاب والاستغلال، وبها تكون قد انقذت الملايين من النساء على مستوى العالم، لذلك فالمعركة لم تكن معركة الرقاويين وحدهم إنما هي معركة الانسانية جمعاء ضد الظلم والاستبداد. وهي انتصار للإرادة الحرة على قوى الظلام التي طالما هدفت لخنق البشرية في بحر من الدماء، والجهل والظلام، والحط من القيم الإنسانية الأخلاقية.

ويعتبر هذا النصر هزيمة نكراء تضاف إلى هزائم داعش وحلفائها وداعميها من القوى الإقليمية.

وبهذا النصر تكون قوات سوريا الديمقراطية وبدعم من التحالف الدولي قد اقتربت من القضاء على وجود داعش في سوريا مع سقوط العاصمة المزعومة وانهيار المرتزقة واستسلامهم.

نصر يبعث في نفوس السوريين الأمل بقرب انفراج الأزمة التي طالت، لأن المظلة السياسية التي تمثل قوات سوريا الديمقراطية تحمل مشروعاً متكاملاً لسوريا الغد،  مشروع سوريا الفيدرالية الديمقراطية الذي يحفظ وحدة الأراضي السورية ويتبنى الثقافة التعددية التي تستند إلى قبول الآخر وتجسّد أخوة الشعوب وتعايشها المشترك.

إنّنا في مجلس سوريا الديمقراطية نبارك لأهالينا في الرقة ولكل مكونات الشعب السوري هذا النصر المؤزر

ونبارك لكل شعوب العالم والمنطقة هذا النصر وانكسار شوكة الإرهاب في أهم معاقله وعاصمته المزعومة لتنتقل بسوريا والشرق الأوسط إلى بر الأمان.