الرئيسيةمانشيترسام المخيم : إبداع من رحم المعاناة

رسام المخيم : إبداع من رحم المعاناة

شعبان جاسم مصطفى 45 سنة من قرية السفيرة التابعة لمدينة حلب نزح من مدينة الرقة التي كان يقطن بها منذ ستة أشهر متزوج ولديه ثمانية أولاد أحد أولاده معتقل لدى داعش منذ 2/8/2015 بتهمة التعامل مع النظام.

وفي جولة للمركز الإعلامي التقينا شعبان المصطفى وتحدث لنا بما يلي:

كان ولدي أيمن يدرس التاريخ في جامعة حلب وفي إحدى إجازاته إلى مدينة الرقة اعتقله داعش بتهمة التعامل مع النظام، وذهبت إلى مقرات داعش فلم يعطوني معلومات عنه وحتى هذه اللحظة لا أعلم أن كان إبني على قيد الحياة أم لا.

وكنت أعمل عاملاً بالأجرة في ساحة متحف الرقة وكان لدي آنذاك هواية الرسم والتي بدأت منذ كان عمري 12 سنة ولكن بعد عملية اعتقال ولدي ازدادت هذه الهواية وأصبح عندي عزيمة وإصرار على الرسم للتخفيف عن الضغط النفسي محاولاً نسيان معاناتي في ظل إرهاب داعش.

 وأقدم الشكر للدكتور بيير الذي يعمل في منظمة أطباء بلا حدود في مخيم عين عيسى الذي قام بتزويدي بجميع المواد اللازمة للرسم ،حيث قمت برسم عدة لوحات بما يقارب 52 لوحة تعبر عن معاناة سكان مدينة الرقة وحول الطفولة ورسوم ساخرة بالإضافة إلى رسوم تعبر عن أشخاص مهمة ومعروفة ولها دور في خدمة المواطنين.

  وقمت بإهداء هذه اللوحات لأهل المخيم لتكون ذكرى معبرة عن مأساتهم في هذه الظروف القاسية وأنا سعيد بتحرير مدينة الرقة وأتمنى العودة إليها.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية