الرئيسيةمانشيتصبيح : في طريق النزوح انفجر بنا لغم أودى بجميع أفراد عائلتي

صبيح : في طريق النزوح انفجر بنا لغم أودى بجميع أفراد عائلتي

محمد عمار الصبيح يبلغ من العمر 15 عاماً من مواليد مدينة الرقة شارع الانتفاضة يروي قصة نزوحه من بيته هرباً من إرهابيي داعش يقول:

عند اقتراب قوات سوريا الديمقراطية من مدينة الرقة واندلاع الاشتباكات بالقرب من حيينا قرر أهلي النزوح عن المنطقة باتجاه مناطق سيطرت قوات سوريا الديمقراطية.

نزحنا بداية إلى حي نزلة شحادة، إلى منزل أحد أقربائنا هناك، ومكثنا عدد من الأيام هناك إلى أن قام التنظيم الإرهابي بإخراج سكان الحي بحجة اقتراب قوات سوريا الديمقراطية منه فقاموا بإخراجهم إلى منطقة الملعب الأسود.

 لكننا نحن رفضنا الخروج مع مجموعة من سكان الحي فقاموا بزرع الألغام حول الحي وفي الطرقات الرئيسية بحجة منع تقدم قوات سوريا الديمقراطية ومع اشتداد المعارك واقترابها من الحي قررنا النزوح عن الحي خوفاً من المعارك والقصف العشوائي على الحي.

فقررنا السير ليلاً هرباً من الإرهابيين الذين منعونا من النزوح، ومع اقتراب وصولنا إلى منطقة أمنة اكتشفنا داعش وبدؤوا بإطلاق النار علينا وبينما نحن نحاول الهروب منهم انفجر بنا لغم أودى بحياة عائلتي بأكملها، ولم أصحوا إلا وأنا بين مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية حيث نقلني بعض الأهالي الذين هربوا معنا وأوصلوني إلى المناطق الأمنة حيث تم علاجي ونقلي إلى مخيم عين عيسى وأنا الآن أعيش مع عائلتي الجديدة وهم أهل المخيم.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية