الرئيسيةمانشيتكسار الرقاوي: داعش يستخدم الأنفاق للحفاظ على حياة مقاتليه

كسار الرقاوي: داعش يستخدم الأنفاق للحفاظ على حياة مقاتليه

لجأت داعش إلى حفر الأنفاق لضمان سلامتهم ولسهولة الدخول والخروج من مدينة الرقة وإليها ، لكن رغم ذلك تلقى  الخسارات المتتالية  على أيدي مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية.

حيث أكد كسار الرقاوي ، وهو مقاتل في الخطوط الأمامية في الجبهة الشرقية في مدينة الرقة ، أننا بعد الرصد والمراقبة الدقيقة تفاجأنا بعدد من عناصر داعش في الجبهة الشرقية والتي كانت محررة فاستغربنا بوجودهم وبعدها اشتبكنا معهم وقتلنا ثلاثة منهم والرابع لاذ بالفرار.

 وبعد ملاحقتنا له دخل إلى بيت بالقرب من مدرسة حطين الواقعة في الجبهة الشرقية لمدينة الرقة حيث دخل نفق فقمنا بضرب النفق بقنابل مسيلة للدموع أولاً محاولين إخراجه حياً ولكن بعد انتظار فترة من الزمن قمنا بإلقاء القنابل الهجومية ، ودخلنا فيه وقمنا بالمسير داخله وصولاً إلى شارع الستة عشر في حي الرميلة وعند خروجنا من النفق دخلنا بيت وجدنا فيه ألغام تم تفكيكها ولدى القبض على أحد عناصر المرتزقة هناك قال أنهم يقومون بوضع المدنيين دروعاً بشرية ويزرعون الألغام حولهم كي لا يستطيعوا الهروب، ثم قمنا بسد النفق كي لا يستخدموه مرة أخرى .

وعن طبيعة المعركة قال إنني قائد مجموعة أقوم بتوزيع المقاتلين وإعطائهم كيفية الانتشار وكيفية التعامل مع العدو من حيث الأسلحة وماهي نوعيتها وأقوم بتوزيعهم على المناطق المخصصة للقنص وذلك لحماية مقاتلينا من أي أذى ولكن نجد حالياً صعوبة في القتال بسبب كثرة القناصين التابعين للمرتزقة.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية