الرئيسيةمانشيتمكتب المرور: الفرحة كبيرة وتجهيزات لما بعد تحرير مدينة الرقة

مكتب المرور: الفرحة كبيرة وتجهيزات لما بعد تحرير مدينة الرقة

في ضل تحرير مدينة الرقة من أيادي داعش أثبتت قوات سورية الديمقراطية وجودها في المنطقة وقدرتها على مواجهة الإرهاب واليوم لا يزال صدى تحرير مدينة الرقة يشعل قلوب الأهالي وجميع الدوائر والمراكز من الفرح.

ففي جولة للمركز الإعلامي إلى مكتب شرطة المرور في عين عيسى تحدث لنا عناصر المكتب عن فرحتهم الكبرى بتحرير مدينة الرقة وعن هذا الانجاز العظيم الذي حققته قوات سورية الديمقراطية.

حيث أكد ياسر خليل الأحمر رئيس المكتب قائلاً: كانت فرحتنا كبيرة وهذه الفرحة لا توصف لأن هذا الحدث كبير كون الرقة كانت عاصمة داعش المزعومة واليوم سقطت بيد قوات سورية الديمقراطية وهذا الانتصار كبير.

 ولولا تكاتف قوات سورية الديمقراطية ودعم قوات التحالف الدولي لما كان هذا التحرير، وطبعاً من خلال التنظيم والتنسيق تم هذا العمل.

ونحن كإدارة مرور نسعى للمرحلة القادمة حيث نقوم الآن بتدريب كوادر خاصة لمدينة الرقة كما نسعى لتأمين مستلزمات المراكز التي سيتم افتتاحها في المدينة ونطمح بأن تكون مدينة الرقة أنموذجاً لغيرها من المدن في التنظيم والإدارة والتلاحم.

كما تحدث أيمن نايف الحسين أحد عناصر المرور مواليد الرقة 1983 قال:

 فرحتي بتحرير الرقة لا توصف فمنذ أربع سنوات والتنظيم يظلم الناس ويحرمهم من حقوقهم وحرم الأطفال من التعليم ونحن كمؤسسة مرور انتسبنا وهدفنا كان تنظيم القرى والمدن من الفوضة التي كانت موجودة في الطرق، والسيارات المسروقة والسيارات التي لا تلتزم بقوانين السير

 ونشكر قوات سوريا الديمقراطية على هذا الجهد الذي بذلته ضمن تحرير مدينة الرقة.

أما زياد فرحان أحد عناصر المرور من مواليد الرقة 1987فقد قال:

بداية نشكر قوات سوريا الديمقراطية التي خلصتنا من الإرهاب وظلم داعش ونحن في أشد فرحتنا بتحرير مدينتا ونتمنا من المواطنين أن يعودوا إلى مدينتهم  ويعيشوا حياتهم الطبيعية.

وناشد مكتب المرور أهالي الرقة بعدم دخول بيوتهم إلا بعد سماح الجهات المختصة بذلك وذلك حفاظاً على سلامتهم ووعدوا بالعمل الجاد من أجل إعادة الحياة المنظمة إلى المدينة.

المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية