الرئيسيةاخبارجيهان شيخ أحمد في ملتقى العشائر : قريباً جداً الرقة محررة

جيهان شيخ أحمد في ملتقى العشائر : قريباً جداً الرقة محررة

متابعة للمبادرات التي يقوم بها مجلس الرقة المدني ومجلس العلاقات الخارجية لتوطيد العلاقات بين أبناء المجتمع الواحد عقد مجلس الرقة المدني احتفالاً دعى إليه شيوخ العشائر في ريف الرقة والمنطقة بالإضافة الفعاليات المجتمعية.

هذا والتقت الجموع الأهلية والعسكرية برعاية مجلس الرقة المدني اليوم في بلدة عين عيسى لتؤكد وحدة الدم والصف وتسطر أروع الملاحم في الأخوة والعيش المشترك.

هذا وحضر الاحتفال شيوخ ووجهاء عشائر الرقة وهم :الشيخ بشير فيصل الهويدي، محمد شواخ البرسان، حمادة الخشرم، حسين الراشد، محمد عواد الحمادة، حامد الفرج، إبراهيم العيسى ، عبدالعزيز العمير، أسعد البشير ، أحمد الكنو، حسين الراشد، علي الخابور، حسن البريج، دهام المزيد، بالإضافة إلى حشد من الجماهير.

كما وحضر الاحتفالية وأعضاء الهيئة الإدارية لمجلس الرقة المدني وقيادة قوات سورية الديمقراطية، ومجلس سوريا الديمقراطية، وأعضاء الإدارة الذاتية في تل أبيض وكوباني ومنبج .

وبدأ الاحتفال بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً لأرواح الشهداء الذين طهروا الأرض بدمائهم الزكية.

وكانت الكلمة الأولى لعضو العلاقات الخارجية بمجلس الرقة المدني عمر علوش والذي بدوره رحب بالضيوف وأكد على وحدة المصير ووحدة الدم بين جميع مكونات المجتمع, وأكد علوش بأن رسالتنا إلى العالم أن أهل الرقة قادرون على إدارة بلدهم وحدهم وتأكيداً لمبدأ الاعتماد على الذات الذي رفعه المجلس كشعار لمهمته.

كما وتحدثت جيهان شيخ أحمد الناطقة الرسمية باسم حملة غضب الفرات عن قرب انتهاء تحرير مدينة الرقة من رجس الإرهاب داعش , وعن التضحيات التي قدمتها قوات سوريا الديمقراطية في سبيل تحرير المدينة.

واستذكرت شيخ أحمد شهداء الحرية ووجهت التحية لجميع المقاتلين على جبهات القتال، كما حيت أهالي الرقة وجميع من شارك في الملتقى.

وقالت إن قوات سوريا الديمقراطية قادت العديد من الحملات ” وكان النصر حليفنا دائماً, وبعد مناشدات ومطالب من أهالي مدينة الرقة وأمهاتها أطلقنا حملتنا من أجل طرد الإرهابين من مدينة الرقة ولا زالت حملتنا مستمرة, وستتحرر الرقة قريباً وسنزف خبر التحرير .”

وتحدث المحامي إبراهيم الفرج عن دور المجتمع الأهلي والمساعدة والتضحيات التي وقفت مع قوات سورية الديمقراطية في ملحمة التحرير وقدمت المساعدة المادية والمعنوية وأكد الفرج أن الجميع ينتظر ساعة الصفر وإعلان تحرير الرقة للمباشرة بإعادة البناء والإعمار وحل المشاكل وتجاوز الأخطاء السابقة .

في السياق ذاته أكدت المهندسة ليلى مصطفى الرئيسة المشتركة لمجلس الرقة المدني بعدما رحبت بالضيوف والفعاليات والوجهاء أنهم ومنذ اليوم الأول لتأسيس المجلس لبوا نداء الواجب وتحملوا مسؤولية المجتمع وقاموا بإنجاز المشاريع الخدمية والترتيبات البنائية والتنظيم الصحيح للمجتمع ضمن المجالس .

وأكدت مصطفى على إنجاز المشاريع المرحلية والمستقبلية بهمة عالية ضمن كل لجانها على حدة وفي كل المجالات للنهوض بالمجتمع المتحرر التعددي والذي يحمل فكر إنساني ويحمل روح العيش المشترك .

وابتدأت إلهام أحمد الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطي كلمتها بالتعريف بقيم الشهادة والشهداء والذي جسده أبطال قوات سوريا الديمقراطية, وأشارت الأحمد قائلة نحن اليوم بيننا وبين الحرية والتحرر من رجس الإرهاب أيام معدودة نجتمع مع شيوخ العشائر وهذا الجمع المتين والرصين من الشعب والقيادة لنؤكد للعالم رسالتنا التحررية الديمقراطية ولهنيء مرحلة ما بعد التحرير وهي المرحلة الأصعب في عملية البناء والتحرير والإدارة المدنية من قبل أهالي مدينة الرقة وسنعمل بمسؤولية لعدم رجوع تلك العصابات الإرهابية الى بلادنا وأكدت الأحمد على الدور الكبير الذي قدمته المرأة كونها الريادة القوية والشبيبة الثورية كونها الديناميكية الأساسية بتجديد المجتمع وأكدت أننا أما أن نعيش بحرية وكرامة أو لا نعيش .

وأشار العميد طلال سلو الناطق الرسمي باسم قوات سوريا الديمقراطية على الدور الأبرز في عملية التحرير ألا وهم الشهداء وأكد سلو أن انتظار لحظات إعلان التحرير باتت قريبة حيث قال إننا ومنذ يومين كانت الذكرى الثانية لتأسيس قوات سوريا الديمقراطية ونؤكد في هذه المناسبة على بناء سوريا ديمقراطية وإعطاء الجميع الحرية والعدالة والكرامة حيث قمنا بعدة حملات تكللت بالنصر وهي حملة تحرير ريف الرقة وحملة تحرير الرقة وحملة تحرير دير الزور, والان نحن بصدد إعلان تحرير الرقة بعد أيام معدودة.

وتحدث الشيوخ فيصل بشير الهويدي, حامد الفرج وأحمد الكنو وأكدوا على وحدة الصف في الرقة وريفها والمتانة المصيرية والمحبة بين العشائر والقوات وهم يسطرون أروع ملاحم البطولة في سبيل تحرير الرقة وباقي سوريا من الظلامية الداعشية .

وقرأ البيان الختامي الشيخ حسين الراشد قائلاً نحن الآن نمر بمرحلة تاريخية ومقبلين على التحرير ونكمل فرحتنا بفرحة النصر والتحرير ونشكر الضيوف الوافدين على مشاركتهم الفرحة لنا وهم لم يتخلُ عنا في اللحظات الصعبة ونشكر قوات سوريا الديمقراطية ومجلس الرقة المدني.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية