الرئيسيةمانشيتالأسواق الشعبية (البازار) وجهة لكثير من المواطنين في ريف الرقة

الأسواق الشعبية (البازار) وجهة لكثير من المواطنين في ريف الرقة

انتشرت في السنوات الماضية ظاهرة الأسواق الشعبية في أماكن مختلفة من ريف الرقة وفي أيام محددة وذلك كأسواق بديلة عن سوق المدينة كي يتاح لجميع الناس الوصول إليها في مختلف المناطق.

حيث يتم تنظيمها بمناطق معروفة وأماكن مختلفة من ريف الرقة بحيث تكون قريبة من الناس في قراهم وبلداتهم، وأشهر تلك الأسواق سوق قرية تشرين والمنصورة والرشيد والصكورة والمحمودلي والجرنية والكرامة.

وتكون هذه الأسواق مقسمة لعدة أقسام بجانب بعضها البعض أهم أقسامها قسم الخضار، قسم الملابس، سوق للماشية، قسم للأدوات المنزلية، وقسم لألعاب الأطفال.

ويتم البيع بأسعار مناسبة أرخص من أسعار أسواق المدينة، وتلبي احتياجات جميع الناس، حيث يوجد ملابس جديدة ومستعملة.

ويجد الناس في هذه الأسواق فرصة للتبادل التجاري بين أبناء مناطق الرقة والأرياف البعيدة، وهذه الأسواق تخفف الضغط عن الأسواق الرئيسية الموجودة حالياً في مدينة الطبقة ومدينة تل أبيض.

والجدير بالذكر أن حركة البيع والشراء في مثل هذه الأسواق مرتبطة بأسعار الأغنام ، فكلما كان الطلب على الأغنام كبيراً زادة الحركة في السوق وكلما قل الطلب نقصة حركة البيع.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية