الرئيسيةمانشيتالإفراج عن 35 عنصراً ممن غَرر بهم داعش في عين عيسى

الإفراج عن 35 عنصراً ممن غَرر بهم داعش في عين عيسى

بمبادرة من مجلس الرقة المدني ووقوفاً عند رغبة وجهاء وشيوخ العشائر في مدينة الرقة،استجابت قوات سوريا الديمقراطية ومجلس سوريا الديمقراطية للمبادرة بالافراج عن المنتسبين لداعش وغرر بهم، وبعد أن استكملت الجهات المختصة تحققها من أسباب انتسابهم لداعش والتأكد من خلو سجلاتهم من الجرائم، وتماليوم 11/11/2017 تسليم35 عنصراً أفرج عنهم للمجلس المحلي ووجهاء العشائر، والذين تكفلوا بأن لا يعودوا إلى طريق الظلال، وتم إطلاق سراحهم.

وحضر عملية إلإفراج عدد من القيادات السياسية والعسكرية وعدد من شيوخ ووجهاء عشائر الرقة،  وألقيت عدد من الكلمات التي وجهت للذين أفرج عنهم تحثهم على بدء حياة جديدة بعيداً عن الأفكار الظلامية الداعشية.

حيث وجه الشيخ عبيد خلف الحسان أحد شيوخ عشائر الرقة كلمة لهؤلاء المساجين قال فيها: إنكم الآن أصبحتم طليقين وانتقلتم من حياة الظلم والعبودية إلى حياة النور والحرية وأتمنى منكم أن تنسوا الأفكار التي زرعها داعش في أذهانكم والتي كنتم تمارسونها ونحن نتمنى أن لا يتكرر هذا مره أخرى من جميعكم و مرحباً بكم في سورية الديمقراطية.

وأكد عمر علوش عضو العلاقات الخارجية في مجلس الرقة المدني بأن المجلس لديه مشروع طموح يهدف إلى إعادة تأهيل الحياة في محافظة الرقة وأبنائها وتم إعطاءكم فرصه ثانيه في الحياة من أجل خدمة بلدكم ونتأمل منكم كل التفاؤل بإعادة الحياة كما كان ما قبل داعش.

وقالت الرئيسة المشتركة لمجلس الرقة المدني ليلى مصطفى: إنني أبارك للمساجين تحرير مدينتهم الرقة السورية من رجس الإرهاب الذي كان يهدد أمن وأمان البشرية أجمع، وأنتم من الآن ستكتب لكم حياة جديدة بأعمالكم، ونحن كمجلس الرقة المدني نتأمل بأنكم سوف تغيرون الواقع الذي كنتم تعيشونه خلال حكم داعش و نحن بقدر الإمكان سوف نتعاون معكم من أجل حياتكم.

وأما أيمن إسماعيل أحد السجناء من سكان حمام التركمان الواقع جنوبي مدينة تل ابيض مواليد 1999 كان منضم للشرطة الإسلامية في مدينة الرقة وقبل تحرير المدينة بشهرين هرب من الرقة وسلم نفسه لقوات سورية الديمقراطية ويشعر بالندم لانضمامه لداعش حيث غرر به وشكر قوات سوريا الديمقراطية على معاملتها لها معاملة حسنة

وأما فارس عجاج حسن من سكان الرقة قرية الحمرات مواليد (2002)ا كان يعمل لدى داعش في إحدى المركز الطبية في مدينة الرقة  بإسعاف جرحى داعش إلى المشافي الطبية و توزيع الأدوية على النقاط الطبية التي كانت مرابطة على الجبهة لدعم مقاتلي داعش.

وأثناء سيره إلى إحدى النقاط انفجر فيه لغم  زرعه عناصرهم على طريقه أثناء نقله للأدوية وكانت إصابته في قدمه، وسلم نفسه لقوات سوريا الديمقراطية أثناء معركة المدينة وأشار فارس بأن  قوات سوريا الديمقراطية قدمت له العلاج واليوم أفرجت عنه ليعود إلى حياته المدنية.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية