الرئيسيةحوارالبرج في الطبقة: ذكريات لاتنسى لمعتقلي داعش

البرج في الطبقة: ذكريات لاتنسى لمعتقلي داعش

يعتبر مبنى البرج في مدينة الطبقة (بناء حوض الفرات سابقاً) من أهم رموز داعش في محافظة الرقة حيث حوله إلى سجن وهو ثاني أكبر سجن بعد النقطة11 في الرقة.

وكان يسمى هذا السجن بسجن الأمنيين أي أن أغلب المساجين كانت تهمهم العمالة والخيانة للإسلام والمسلمين أو التآمر على البلد مع جهة خارجية، ويوجد في هذا المبنى غرف خصصها داعش للسجن الجماعي وغرف منفردة  وغرف تحقيق وأخرى للتعذيب وغرفة خاصة لتنفيذ الإعدامات الميدانية.

وتحدث السيد محمد إبراهيم الذي سجن في هذا السجن لأنه قام بفتح محل نت في مدينة الطبقة وقال لا أستطيع وصف ما رأيت وما سمعت أثناء وجودي في ذاك السجن لأن ما يحدث فيه شيء مرعب ولا زلت أذكر كيف كانت أصوت السجناء تصدر من غرف التعذيب مما يجعلنا نشعر بالرعب.

قال تم وضعي في سجن منفرد لا يتجاوز طوله متر ونصف وعرضه متر وبعدها تم تحويلي إلى غرفة التعذيب وتم تعذيبي كثيراً وبعد التحقيق معي أفرج عني ولا زلت أعاني من آثار التعذيب والتي عانيتها في السجن.

ويلاحظ في جدران السجن ذكريات السجناء وبعض ما كتبوه من تاريخ دخولهم إلى السجن وعدم معرفتهم متى يخرجون وبعضهم كتب اسمه وعنوانه على الجدران وآخرون كتبوا أنهم لا يعرفون إن كانوا سيخرجون أحياء أم لا.

وأثناء معركة تحرير الطبقة قامت مرتزقة داعش بحفر أنفاق وربط هذا المبنى بمبنى الإطفائية حيث قاموا بتصفية عدد كبير من السجناء وبنقل البقية إلى مدن أخرى.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية