الرئيسيةمانشيتالفن والثقافة هوية الشعوب

الفن والثقافة هوية الشعوب

تعبر الثقافة عند كل الشعوب عن حياتهم وتاريخهم وهويتهم، فالثقافة تعود بهم إلى عصورهم القديمة تعود بهم إلى تراثهم وعاداتهم وتقاليدهم، ومنها المراكز الثقافية، وفي جولة للمركز الإعلامي على المركز الثقافي في مدينة كوباني حدثتنا رينكين يوسف الرئاسة المشتركة للمركز عن عملهم.

بدايات تشكيل أسس الفكر الثقافي والفني في مقاطعة كوباني تمثلت بتشكيل مجموعة صغيرة مكونة من 6 أشخاص في عام 1983م وعرفت بكوما بوتان حيث تجسدت أعمالهم في المناسبات الوطنية وفي أعياد النوروز وغيرها من المناسبات الوطنية.

وأخذت اسمها (كوما بوتان) بعد اندلاع الحرب في بوتان في أولى المقاومات التي تجسدت في محاربة الظلم في تركيا، وبعدها تشكلت لها فروع كالمسرح والرقص والأغاني وبدأت فعالياتهم في 2010م بفتح مراكز سرية في بيوت مدنية حتى كثرت فروعهم وتشكلت الكثير من المجموعات وكثر الفنانون وتم إنشاء فروع لها في القرى المجاورة كحلنج وخرخوري ومزرعة صوفي وبوراز.

وأشارت رينكين بعد نزوح الأهالي، والتي تجسدت في هجوم داعش وحصارها الكامل على المقاطعة، لم يبق من فروعها في هذه القرى، وبعد تحرير كوباني تم إعادة افتتاح مركزين مؤقتين في المقاطعة وقامت الإدارة الذاتية بالدعم وفتح مركز أساسي ويتألف المركز من الفروع التالية :

فرقة الرقص للأطفال اثنان للكبار وآخر للصغار وتتجسد في تعليم الرقص الكردي بأشكاله وتقديم عروض للرقص في المهرجانات والمناسبات.

فرقة المسرح واحدة للصغار وواحدة للكبار وتتجسد بتقديم عروض ترفيهية وتوعوية وثقافية وتعليم العادات والفلكلور القديم.

فرقة المرأة للرقص وهي خاصة بالأمهات والبنات، وفرق للغناء وهي فرقتين للصغار وفرع الأوركسترا، وفرقة بوطان، وفرقة لالش، وفرقة جين (فيان بيمان)، وفرقة كلاف للمعوقين.

حيث نقوم بتقديم الدعم للمعوقين من خلال تعليمهم الموسيقى والغناء وتقديم الآلات الموسيقية لهم والدعم المعنوي وفرقة غيفارا للراشدين وفرقة الفلكلور وفرقة الشباب وفرقة بوتان.

 ولدينا فرع للرسم و المعارض وتجسيد كل مجالات الحياة وفي مجال الأوركسترا لدينا مدربين من المكون العربي يشرفوا في مجال الأوركسترا حيث يقوم بتدريب مجموعات العازفين.

وتابعت رينكين وقد قمنا بمبادرة افتتاح مراكز تابعة لنا في منبج وتل أبيض وصرين وتم افتتاح مهرجان شارك فيه جميع المكون السوري من كرد وعرب ومسيح وسريان وغيره من الأطياف وهدفنا من افتتاح المراكز هو نشر الثقافة والفن وتوعية أطفالنا ودعم معاقينا ونشر الفكر السليم.

ونوهت رينكين نحن كمركز ثقافي في مقاطعة كوباني لا نواجه صعوبات متأزمة لكن يوجد هناك صعوبات بسيطة كقلة المتخصصين والأكاديميين في مجال الآلات الموسيقية إلا أننا وبالرغم من ذلك نقوم بتغطيتها عن طريق فرقة بوتان.

 واختتمت يوسف لدينا استقبال كبير من المواطنين بجميع ألوانهم وأشكالهم صغاراً وكباراً  وأبوابنا مفتوحة لجميع المكون السوري لزرع الفكر السليم فكرة التعايش المشترك فهدفنا هو الشعب وخاصة جيل المستقبل أطفالنا وشبابنا.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقرطية