الرئيسيةمانشيتسوق المخيم يوفر احتياجات النازحين وفرص العمل

سوق المخيم يوفر احتياجات النازحين وفرص العمل

افتتح عدد من سكان مخيم عين عيسى عدد من البسطات لبيع الخضار والألبسة والمواد التموينية وما لبثت هذه البسطات أن تحولت بعد عدة شهور إلى سوق كبير يخدم حوالي 26 ألف نازح من سكان المخيم.

وهذا السوق وفر على سكان المخيم المسافة البعيدة التي كانوا يقطعونها لتلبية حاجياتهم اليومية ووفر فرص عمل لعدد من النازحين كما وفر الدخل لكثير من العائلات التي فقدت بيوتها وأرزاقها.

وفي جولة للمركز الإعلامي على السوق اطلعنا على حالة السوق والتقينا عدد من أصحاب المحال التجارية وعدد من الزبائن.

حيث تحدث لنا حمدو درويش صاحب بسطة لبيع الخضار والفواكه قائلاً:

أعمل في هذا السوق منذ أشهر، وكان السوق يتألف من عدد قليل من البسطات إلى أن نما وكبر فأصبح سوقاً كبيراً يستقبل عدد كبير من النازحين المقيمين ويوفر أغلب حاجياتهم اليومية، وأنا أقوم بجلب الخضار والفواكه من مدينة منبج وأسعاري لا تختلف عن الأسعار خارج المخيم.

أما خليل مسلم صاحب بسطة لبيع الملابس (البالة) فقال:

أنا من كوباني وأعمل في هذه المصلحة منذ حوالي 25 سنة قمت بفتح صيوان لبيع الملابس المستعملة في المخيم أقوم ببيع القطع لأهالي المخيم بأسعار رخيصة نظرا لظروف أهلنا النازحين من الرقة ودير الزور لأن الكثير منهم يقوم بشراء البالة كونها رخيصة لأنهم لا يملكون عمل وبالتالي ليس لديهم المال لشراء الملابس الجديدة.

أكدت ريم محمد رمضان من أهالي المخيم بأن البضائع الموجودة داخل المخيم تغنينا عن الذهاب لمسافة بعيدة لشراء احتياجاتنا وهناك تنوع في الأسعار فالكثير منها أرخص من الخارج ومع وجود الغلاء من بعض ذوي النفوس الضعيفة التي تريد استغلال أوضاعنا.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية