الرئيسيةمانشيتكلية الآداب في الرقة من العلم والمعرفة إلى نشر الفكر المتطرف زمن داعش

كلية الآداب في الرقة من العلم والمعرفة إلى نشر الفكر المتطرف زمن داعش

كلية الآداب والعلوم الإنسانية في الرقة هي إحدى الكليّات التابعة لجامعة الفرات يقع مقرها جنوب صوامع الحبوب وشرق مديرية الكهرباء تأسست في عام 2006 ومن أقسامها اللغة العربيّة وقسم التاريخ.

في بداية تأسيسها كان للدكتور عبد الجليل العلي عميد الكلية دور هام في بناء أركانها، كان عدد الطلاب فيها لا يتجاوز المئة في قسم اللغة العربية تزايد عدد الطلاب في السنوات الأخيرة،  ففي عام 2013 كان عدد الطلاب يزيد عن 5000 طالباً وطالبة وعدد القاعات التدريسية بدأ بقاعة واحدة ، وتمت التوسعة وإحداث قاعات جدد وصلت في السنوات الأخيرة إلى ست عشرة قاعة.

وتم إحداث ملحق للكلية وهو قسم التاريخ مؤلف من ثلاثة طوابق، الطابق الأرضي كافتيريا في الطابق الثاني مدرج كبير يتسع لأكثر من 200 طالب وفي الطابق الثالث قاعة كبيرة , وتم إحداث مكتبة ضخمة تضم العديد من المراجع المهمة للطلاب كتب الأدب والشعر والتاريخ … الخ ، ومنذ تأسيس الكلية إلى عام 2013 تخرج الكثير من الطلاب وأصبحوا يمارسون مهنهم أو يكملون دراساتهم العليا، حيث وفرت الكلية للطلاب عناء وتكاليف السفر إلى الجامعات الأخرى خارج المدينة.

وتحيط بالكلية حديقة رائعة كان الطلاب يأخذون بها قسطاً من الراحة ، كانت هذه الكلية منبراً للعلم حيث اجتمع بها كادر تدريسي متكامل من خيرة أساتذة سوريا مثل الدكتور عبد الجليل بدا ، والدكتور عبد البديع النيرباني وغيرهم من رموز العلم والمعرفة ، ونذكر من العمداء أيضا الدكتور رشيد الحاج صالح , والدكتور راغب العلي ، والدكتور محمد صالح الآلوسي.

وعندما سيطر مرتزقة داعش على مدينة الرقة حارب كلّ أنواع التوعية والعلم وخاصة الطلبة الجامعيين لما يشكلون من خطر في نشر الوعي ضدّ ممارساتهم اللإنسانية من قتل وسفك للدماء .

فأجبروا الطلاب على عدم الدراسة في هذه الكليات لأنها تحثّ على الكفر ،كما يزعمون ، وتمّ تهديد الطلبة بالقتل في حال متابعة الدراسة في أي مجالٍ كان ، إضافةً لإجبارهم على الدخول في دورات شرعيّة لترسيخ المفاهيم الدينية التي تخدم مصالحهم ومحاولة منهم لإمالتهم لصفوف التنظيم الإرهابي.

والجدير بالذكر لقد حول التنظيم الإرهابي كلية الآداب إلى معهد لتدريس العلوم الشرعية للإناث كان يسمى بمعهد عائشة ينشرون من خلاله الفكر المتطرف والذي لا يمت للإسلام بصلة .

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية