الرئيسيةمانشيتمدارس الخاتونية : جهود جماعية لإنجاح العملية التعليمية

مدارس الخاتونية : جهود جماعية لإنجاح العملية التعليمية

قام الأهالي في قرية الخاتونية بجهود جماعية تطوعية لفتح المدارس في القرية وبدعم من لجنة التربية والتعليم في مجلس الرقة المدني وتم فتح مدرسة عبد السلام العجيلي في 1/8/2017 فكانت من أوائل المدارس التي تفتح أبوابها للطلاب في ريف الرقة بعد تحريره.

وبدأ تسجيل الطلاب منذ افتتاح المدرسة بعد تنظيفها وترتيب محتوياتها من قبل الأهالي والمعلمين واستقبلت هذه المدرسة في أول أيام الدراسة أكثر من 450 تلميذاً.

 وفي 10/8/2017 افتتح في القرية مدرستان وهما مدرسة حذيفة بن اليمان وقتيبة بن مسلم الباهلي لتخفيف الازدحام بمدرسة عبد السلام العجيلي.

وتجاوز عدد الطلاب في مدارس الخاتونية 1000 منهم 580 في الصف الأول.

وأكدت مديرة مدرسة عبد السلام العجيلي أن هذا العدد في تزايد بسبب إقبال الناس على تعليم أبنائهم، ووفود لاجئين جدد إلى القرية.

كما تعاني هذه المدارس من بعض الصعوبات والمشكلات التي تعرض سير العملية التعليمية في القرية، أهمها مشكلة التدفئة مع ازدياد البرودة في هذا الفصل، وبعض السبورات بحاجة إلى ترميم كما يوجد نقص في عدد الكتب المدرسية وخزانات المياه ودورات المياه.

وبالرغم من كل هذه الصعوبات فقد حازت مدرسة عبد السلام العجيلي على بطاقة شكر من قبل رئيس لجنة التربية في مجلس الرقة المدني لمدينة عبد الفتاح العكر على الجهود التي بذلتها إدارة المدرسة لإنجاح العملية التعليمية في القرية.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية