الرئيسيةمانشيتمهرجان خطابي في كديران بمناسبة تحرير الرقة

مهرجان خطابي في كديران بمناسبة تحرير الرقة

قام مجلس الشعب في قرية كديران بتنظيم مهرجان خطابي بمناسبة تحرير الرقة وحضر الاجتماع أعضاء المجلس المدني والقيادة العامة لقوات سورية الديمقراطية ووجهاء العشائر وفعاليات اجتماعية وشعبية من أبناء المنطقة.

بدأ الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وتخلل الاحتفال إلقاء بعض الكلمات بدأت بكلمة الشيخ نايف الضيف شيخ عشيرة البو جابر، رحب بالضيوف، وترحم على أرواح شهداء قوات سورية الديمقراطية، وحيا الأبطال الذين حرروا مدينة الرقة، “نبشركم بالتحاق المئات من أبناء عشيرتنا بصفوف قوات سورية الديمقراطية، انتهت معركة التحرير وبدأت معركة بناء الرقة الحبيبة التي سنعيدها مثل ما كانت من قبل بجهود أبنائنا”.

وألقى محمد العبود الرئيس المشترك لمجلس الشعب في قرية كديران وريفها كلمة تحدث فيها عن الخدمات التي قدمها مجلس الشعب في كديران، عن المشاكل والصعوبات التي يعاني منها المجلس، وعدم دخول مساعدات إغاثية للقرية وإضافة لمشكلة الجسور والتدفئة.

ثم تحدث إبراهيم الفرج باسم مجلس الرقة المدني أكد أننا نقف مع أهلنا في قرية كديران وريفها ونطمئن أهلنا في المنطقة الجنوبية الغربية ونقول لكم “إن كل شبر تحرر على يد قوات سورية الديمقراطية لن يسلم لأي جهة كانت ونود أن نطمئن أهلنا في هذه المنطقة ونعدهم بمزيد من الخدمات وسوف نواصل ونكمل ما بدأته قوات سورية الديمفراطية التي قدمت 655شهيد وأكثر من1500 من المدنيين وما نحن عليه الآن من قوة هو بسبب تضحيات هؤلاء الأبطال”.

وتحدث عمر علوش باسم مجلس سورية الديمقراطية قائلا: “إن هذه المظلة مظلة مجلس سوريا الديمقراطية تضم جميع السوريين في الشمال السوري، وهي المسؤولة عن وضع الخطط السياسية في المرحلة القادمة”.

وأكد علوش على وحدة سورية بجميع مكوناتها ورفض التدخلات الخارجية، والنظام الاستبدادي في المنطقة ونوه أن سورية ستبقى موحدة لكن ضمن نظام فدرالي لامركزي.

 وأشارعلوش أن الرقة تحررت بفضل قوات سورية الديمقراطية والقوى المتحالفة معها والآن انتهت معركة التحرير وبدأت معركة البناء والإعمار، وهذه مسؤولية جميع أبناء محافظة الرقة وبدعم من المجتمع الدولي.

وانتهى المهرجان بحفل غنائي شارك فيه الجميع تعبيراً عن فرحتهم بتحرير الرقة وبدء مرحلة إعادة إعمارها.

المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية